Skip to Content

Saturday, September 21st, 2019

(آسيان) تتبنى موقفا اقل صرامة بشأن نزاعات بحر الصين الجنوبي

Closed
by April 26, 2017 General


كوالالمبور – 26 – 4 (كونا) — أظهرت مسودة البيان الختامي لقمة رابطة دول جنوب شرق اسيا (آسيان) والقمم المرتبطة بها انها ستتبنى موقفا أقل صرامة من المعتاد بشأن نزاعات بحر الصين الجنوبي.
وتناقلت وسائل الاعلام المحلية اليوم الأربعاء مسودة البيان الصادرة عن قمة آسيان السنوية في نسختها الثلاثين والتي تستضيفها العاصمة الفلبينية مانيلا في الفترة ما بين 26 وحتى 29 ابريل الجاري.
ورغم أن بعض قادة الرابطة سيعربون “عن قلقهم الشديد” ازاء تصاعد انشطة الصين في الجزر المتنازع عليها إلا ان الرابطة ستسقط في بيانها اشارات أنشطة بناء الصين للجزر الاصطناعية والمعدات العسكرية في الجزر.
وعادة لا تشير بيانات آسيان إلى الصين صراحة في توسع الأنشطة بالجزر المتنازع عليها لاسيما في الجزر السبع الاصطناعية في منطقة (سبراتليس) حيث بنيت فيها مدارج للطائرات ونصبت فيها رادارات وصواريخ أرض.
وسوف يكون البيان الختامي مشابها من البيان الذي صدر في العام الماضي عندما استضافت لاوس قمة آسيان والذي اقتصر على أهمية “عدم التسليح وضبط النفس في تسيير جميع الأنشطة بما في ذلك استصلاح الأراضي”.
ويأتي البيان وسط هجوم قوي على الرئيس الفلبيني رودريجو دوتيرتي في رفضه محاكمة الصين على أنشطتها رغم حكم محكمة التحكيم لصالح الفلبين في يوليو 2016 حيث دحضت المحكمة مطالب الصين بملكيتها لمعظم أجزاء بحر الصين الجنوبي.
وتطالب الصين بالسيادة على بحر الصين الجنوبي بأكمله حيث تمر فيه نحو ما يقدر ب 5 تريليونات دولار من البضائع المنقولة سنويا اضافة الى كونها مناطق غنية بالمعادن والموارد البحرية.
تذكر ان بروناي وماليزيا والفلبين وتايوان وفيتنام لديها ايضا مطالبات وادعاءات بملكية بعض الجزر في بحر الصين الجنوبي.
وتضم رابطة آسيان عشر دول وهي الفلبين وماليزيا وإندونيسيا وكمبوديا وسنغافورة وبروناي وتايلاند ولاوس وفيتنام وميانمار.
وتستضيف الفلبين التي تترأس رابطة آسيان هذا العام قمتها الثلاثين والقمم المرتبطة بها حيث ستناقش العديد من القضايا السياسية والاقتصادية والأمنية والتعليمية والبيئية اضافة الى توقيع بعض الاتفاقيات ومذكرات التفاهم. (النهاية)

ع ا ب

مشاركة
Previous
Next