أبل تتحرك بقوة بعد مراوحة مبيعات منتجاتها مكانها

General

واشنطن – اطلقت مجموعة “آبل” جهاز “آي باد” للاستخدام المهني، أصغر حجماً وأقل كلفة وأيفون صغير الحجم، وخفضت سعر ساعتها الموصولة بالإنترنت أملاً بزيادة زبائنها، فيما تراوح مبيعات منتجاتها مكانها.

وعرضت “آبل في إطار سعيها إلى جذب الشركات، نسخة أصغر من جهاز “آي باد برو” للاستخدام المهني.

والتصميم الجديد مجهزة بشاشة من 9.7 إنش ومعالج “آي 9 أكس” ويتوافر مع لوحة مفاتيح ذكية.

وهو مجهز أيضاً بكاميرا تصوير من 12 ميغابيكسل ومتوافر في أربعة ألوان. وحدد سعره الأساس بـ599 دولاراً مع بدء أخذ الطلبات المسبقة في 24 آذار/مارس.

وخفضت “آبل” الى 299 دولاراً سعر الانطلاق لساعتها الموصولة “آبل ووتش”، كاشفة سواراً جديداً لها مصنوعاً من النايلون ومتوافر بأربعة ألوان. وكان السعر الأساس لهذه الساعة 349 دولاراً.

كما قامت الشركة الاميركية باطلاق الهاتف الذكي الجديد “آي فون أس إي” وسيطرح في الأسواق بسعر اساسي مقداره 399 دولاراً. ويعد هذا السعر تخفيضاً كبيراً مقارنة بأسعار هواتف “آي فون” الأعلى سعراً بكثير.

وأوضح غريغ جوسياك، نائب رئيس “آبل”، أن الكثير من المستهلكين يفضلون أجهزة أصغر حجماً، والتي بيع منها 30 مليون وحدة في عام 2015.

وستبدأ الشركة تلقي الطلبات المسبقة في 24 آذار/مارس، على أن يبدأ التسويق في 31 من الشهر ذاته في الولايات المتحدة وبريطانيا وأستراليا وكندا والصين وفرنسا وألمانيا وهونغ كونغ واليابان ونيوزيلندا وسنغافورة.

ويتمتع جهاز “آي فون أس إي” ببطارية أفضل من بطارية “آي فون 5 أس” مع شاشة من عشرة سنتمترات ومعالج “إيه 9” مثل “آي فون 6 أس”، فضلاً عن كاميرا تصوير 12 ميغابيكسل مع نسق “3 دي تاتش” والمساعد الصوتي “سيري”. وسيكون متوافراً باللون الفضي واللون الذهبي المزهر.

وهذا الهاتف موجه خصوصاً إلى الدول الناشئة بهدف تعويض التراجع المتوقع في مبيعات “آي فون” خلال الربع الحالي، وهو الأول منذ إطلاق هذه الأجهزة التي غيرت استخدام الهواتف، عام 2007.