Skip to Content

أمريكا تعفي قائداً بحرياً لانعدام الثقة في قدراته

Closed
by August 23, 2017 General

طوكيو – أ ف ب: أعلنت البحرية الأمريكية أمس إعفاء قائد الأسطول السابع في سلاح البحرية الأمريكية من مهامه بعد حادث التصادم الذي أوقع قتلى بين مدمّرة وناقلة تجارية قبالة سنغافورة، ويضاف إلى سلسلة من الحوادث المشابهة مؤخراً.

 وتم إعفاء اللواء البحري جوزف أوكوين من مهامه «بسبب انعدام الثقة في قدرته على القيادة» بحسب بيان البحرية. وتقوم البحرية حالياً بمراجعة عمل أساطيلها على مستوى العالم بعد الحادث الذي وقع الاثنين بين المدمّرة « جون اس ماكين» وناقلة نفط أدى إلى فقدان عشرة بحارة وإصابة 5 بجروح بعد أن خلّف التصادم شقاً في جنب السفينة الحربية وأدى إلى تسرّب المياه إلى داخلها. والأسطول السابع الذي يضم سفناً وغوّاصات وطائرات، هو ركيزة التواجد العسكري الأمريكي في آسيا، ويتولى مهمات حسّاسة في بحر الصين الجنوبي وحول شبه الجزيرة الكورية. وتولى الأدميرال أوكوين قيادة الأسطول منذ سبتمبر 2015 والتحق بسلاح البحرية منذ 1980. وتقول وسائل الإعلام الأمريكية إنه كان سيتقاعد خلال أسابيع.

وعين في مكانه الأدميرال فيل سوير. وحادث الاثنين هو الثاني من نوعه خلال شهرين، بعد حادث تصادم المدمّرة «فيتزجيرالد» بسفينة حاويات قبالة سواحل اليابان في يونيو الماضي الذي أدى إلى مقتل سبعة بحّارة. وهو رابع حادث تتعرّض له سفينة حربية أمريكية في المحيط الهادئ هذا العام. وأثارت تلك الحوادث تساؤلات حول ما إذا كان سلاح البحرية الأمريكي يعمل فوق طاقته في آسيا حيث يسعى لصد النزعات التوسعية للصين في بحر الصين الجنوبي والطموحات النووية لكوريا الشمالية. وقع حادث الاثنين قبيل الفجر في ممر بحري ناشط حول مضيق سنغافورة.

وأطلقت عملية بحث واسعة بمشاركة طائرات وسفن انضم إليها الثلاثاء غواصو البحرية الأمريكية للبحث داخل المقصورات العائمة بالمياه. وعثر الغواصون على بقايا بشرية، بحسب ما ذكره الأدميرال سكوت سويفت، دون إعطاء تفاصيل أخرى. من جانبها قالت السلطات الماليزية، التي نشرت 10 سفن ومروحيتين للمشاركة في عمليات البحث، إنها عثرت على جثة وأن مروحية تابعة للبحرية الأمريكية قامت بإجلائها أمس. وتشارك إلى جانب الولايات المتحدة، سنغافورة وماليزيا وإندونيسيا وأستراليا حالياً في عملية البحث التي تغطي مساحة 2,600 كلم مربع.

Previous
Next