Skip to Content

Sunday, September 22nd, 2019

إقبال كبير على معرض الذهب والمجوهرات العالمي الـ 15 26-04-2017

Closed
by April 26, 2017 General

اللواء الديحاني افتتح «شباب إكسبو» بأرض المعارض الدولية

قالت الدهيم، إن شركة معرض الكويت الدولي دأبت على تنظيم واحتضان فعاليات معرض الذهب والمجوهرات العالمي الخامس عشر العريق والمتخصص بشكل دوري.

تشهد فعاليات معرض الذهب والمجوهرات العالمي الخامس عشر، الذي تقيمه شركة معرض الكويت الدولي على أرض المعارض الدولية بمشرف، “الصالة رقم 8” أكبر وأحدث صالاتها، إقبالاً كبيراً من قبل جمهور ومحبي المعدن الأصفر وعشاق المجوهرات والأحجار الكريمة، حيث تستمر عروضه حتى 29 أبريل الجاري.

وقالت باسمة الدهيم المديرة التنفيذية للتسويق والمبيعات بشركة معرض الكويت الدولي، إن الشركة دأبت على تنظيم واحتضان فعاليات هذا المعرض العريق والمتخصص دورياً، والذي يظهر حجم الشركات المشاركة فيه وعدد زواره عظم المكانة، التي وصل إليها.

وأشادت الدهيم بالمستوى العالي من الاحترافية للجهات المشاركة سواء في مهارة وجودة التصنيع أو الأداء والترويج، خصوصاً في ظل تسابق العديد من الشركات وتفننها في تقديم جديد عروضها محاكية رغبة شرائح مختلفة من عشاق اقتناء نفائس الذهب والمجوهرات والهدايا تلبية لشغف المرأة الكويتية بالذات باقتناء أفضل وأفخر وأرقى أنواع الجواهر من الماركات العالمية المميزة.

ورجحت الدهيم لهذا المعرض، الذي نجح في استقطاب أكثر من 140 جهة منها شركات محلية ودولية حتى الآن من التجار ورجال الأعمال والمختصين من صاغة ومهنيين ومصممين قدموا من كل أرجاء المنطقة أن يجتذب على مدى أسبوع 100 ألف زائر من محبي اقتناء الحلي والمجوهرات بأنواعها لمشاهدة وشراء أحدث ما طرحه خبراء الموضة، من النماذج لأفخم أطقم المجوهرات الفاخرة المصنوعة من الذهب الخالص أو المطعم بالماس واللؤلؤ إضافة إلى الأحجار الكريمة.

وأضافت أن هذا المعرض يتيح للجمهور الفرصة للاستفادة مما يوفره من أجواء تسوق مميزة تجتذب الزوار إلى أجنحة وطنية وعالمية تمثل عارضين من دول لطالما اشتهرت بتاريخها وإبداعاتها في عالم الذهب والمجوهرات، جاءوا من كافة أرجاء المنطقة والعالم من دول لطالما اشتهرت بتاريخها وإبداعاتها في عالم الذهب والمجوهرات، التي بلغت 14 دولة، جاءت لتستعرض نفائسها من دول مثل الهند وإيطاليا، وهونغ كونغ وسنغافورة، والولايات المتحدة الأميركية والمملكة العربية السعودية، وبريطانيا وتايلند وتركيا، ولبنان والإمارات العربية المتحدة والبحرين، وليتوانيا، إضافة إلى الكويت وغيرها.

وأشادت الدهيم بدور الإدارة العامة للجمارك ومبادرتها السنوية بتحويل الصالة رقم 8 إلى مستودع جمركي تحت إشرافها بالكامل طوال فترة المعرض باعتبارها منطقة تجارة حرة ومن خلال قيامها بتخليص إجراءات تجار المجوهرات الأجانب، والتنسيق مع البنوك المحلية لتحصيل الضريبة الجمركية للدولة.

وثمنت الدور الحيوي والرقابي، الذي تلعبه الجهات الرقابية على المعادن والأحجار الثمينة في معرض الذهب والمجوهرات الدولي كل عام، ممثلة بإدارة المعادن الثمينة في وزارة التجارة والصناعة، من خلال توفير مختبر لفحص الأحجار الكريمة والمجوهرات من ناحية جودتها ونقاوتها ولونها ومطابقتها للمواصفات من حيث الوزن والقطع، لافتة إلى أن جميع المعادن الثمينة بأنواعها كالذهب والفضة والبلاتين يتم فحصها بواسطة أجهزة أشعة اكس (X-RAY)، حيث يقوم التاجر بدفع رسوم الجمارك ، في حين إن قيمة الفحص رمزية مقابل كل كيلوغرام من هذه المشغولات.

من جانب آخر، وبرعاية محافظ الفروانية الشيخ فيصل الحمود، وبحضور اللواء م. علي الديحاني مستشار المحافظة ومدير مكتبه بالإنابة، افتتح أمس الأول، معرض “شباب إكسبو”، الذي تقيمه وتنظمه شركة معرض الكويت الدولي في الفترة من 25 الى 28 الجاري على أرض المعارض الدولية بصالة رقم 6 بمشرف، بمشاركة مئة عارض من الكوادر الشبابية والوطنية الكويتية، جاءوا جميعا للمشاركة وللتنافس على عرض منتجاتهم فوق مساحة 7000 متر مربع.

وشارك في الافتتاح مسؤولو شركة معرض الكويت الدولي، يتقدمهم الرئيس التنفيذي للشركة عبدالرحمن النصار، والمدير التنفيذي للشؤون المالية والإدارية والموارد البشرية عبدالله الحمدان، والمديرة التنفيذية للتسويق والمبيعات باسمة الدهيم، ومدير إدارة العلاقات العامة ضاري العيبان، ومدير إدارة صيانة العقار والتطوير العقاري المهندس رمزي قطينة، ومدير التسويق والمبيعات مشعل الراشد، ومساعد مدير التسويق والمبيعات خالد الهندي، إضافة الى عدد من مسؤولي المعارض بالشركة.

وبهذا الصدد، قالت الدهيم “إن رعايتنا لهذا المعرض تأتي انطلاقاً وترجمة لدعم مشاريع الكوادر الوطنية وتبني أفكارهم الطموحة بإتاحة الفرصة لهم لتسويق خدماتهم وبيع منتجاتهم، عبر توفير منافذ تسويق لهذه المنتجات بأسعار تنافسية، إضافة الى إبراز طاقاتهم الإبداعية، ويساهم في إحياء روح المسؤولية لديهم، كما أن هذا المعرض يشكل فرصة لتحفيز الشباب الكويتي من كلا الجنسين على الانخراط في العمل الحر والجاد، وبيان قدرتهم على العطاء والإنجاز”.

ولفتت إلى حرص إدارة الشركة على دعم المشاريع الشبابية من خلال تقديم منصات الأجنحة “البوثات” بأسعار تنافسية، التزاماً منها بدعم وتشجيع هذه الفئة من الكوادر الوطنية، لإتاحة الفرصة لهم لعرض مشاريعهم الحرفية ومشغولاتهم اليدوية، أو منتجاتهم المختلفة وغيرها بفتح منافذ تسويقية جديدة لهذه الفئة وبأسعار مميزة لترويج المنتجات الكويتية وبيعها للجمهور مباشرة عبر هذا السوق.

Previous
Next