Skip to Content

Thursday, September 19th, 2019

الرئيس الإندونيسي وخالد بن سلطان يرعيان مسابقة حفظ القرآن الكريم

Closed
by April 30, 2017 General

برعاية الرئيس الإندونيسي جوكو ويدودو، وحضور رئيس مجلس أمناء مؤسسة سلطان بن عبدالعزيز آل سعود الخيرية الأمير خالد بن سلطان بن عبدالعزيز، تختتم الخميس المقبل فعاليات الدورة الثامنة لمسابقة الأمير سلطان بن عبدالعزيز لحفظ القرآن الكريم والسنة النبوية لدول آسيان والباسيفيك وآسيا الوسطى والشرقية، في جاكرتا بحضور أكثر من 120 متسابقاً يمثلون 25 دولة.

وأعرب الأمين العام لمؤسسة سلطان بن عبدالعزيز آل سعود الخيرية الأمير فيصل بن سلطان بن عبدالعزيز عن فخره واعتزازه بما حققته المسابقة من نجاحات وحضور، وبما حظيت به من تفاعل واهتمام من جهات عدة، ابتداء من رئاسة الدولة في إندونيسيا وصولاً إلى مئات المتسابقين في آسيا. وقال: «إن المسابقة تفردت بتحقيق أهداف عدة، في مقدمها تخريج جيل من حفظة كتاب الله سيساهم – بمشيئة الله – في ترسيخ تعاليم الدين الحنيف في مجتمعاتهم، وأضافت بعداً جديداً في العناية بمصدر التشريع للأمة الإسلامية، تعزيزاً للقيم العظمى والمبادئ الكبرى التي جاء بهما المصدران».

ووصف المسابقة بأنها «أحد أهم برامج مؤسسة سلطان بن عبدالعزيز آل سعود الخيرية الدينية والثقافية، وهي صورة من صور مبادرات الخير التي تبناها الأمير الراحل سلطان بن عبدالعزيز في إطار حرصه على خدمة كتاب الله الكريم، والعمل على تطبيق السنة النبوية الشريفة منهاجاً للحياة، وتبنت مؤسسة سلطان بن عبدالعزيز آل سعود الخيرية هذه المسابقة ووفرت لها كافة مقومات الاستمرار والنجاح، باعتبارها جسر تواصل بين المسلمين في العديد من الدول في هذه المنطقة المهمة من العالم».

وقدم الأمير فيصل شكره إلى الرئيس الإندونيسي وحكومته وكل الجهات التي ساهمت في تنظيم المسابقة ونجاحها، مشيداً بدور وزارة الشؤون الإسلامية والدعوة والإرشاد بالمملكة ووزارة الشؤون الدينية بإندونيسيا ومكتب الملحق الديني في سفارة خادم الحرمين الشريفين بجاكرتا في تنظيم فعاليات المسابقة وتوفير كل مقومات النجاح لها. وأكد أن المسابقة «تجسد اهتمام المملكة بخدمة القرآن الكريم والسنة النبوية، وتعكس تكامل جهود الدولة ومؤسسات العمل الخيري لخدمة الدين الحنيف».

يذكر أن المسابقة أسسها وتكفل بها الأمير سلطان بن عبدالعزيز، خدمة للقرآن الكريم والسنة النبوية، وتضم خمسة فروع، أربعة منها لحفظ القرآن الكريم كاملاً أو أجزاء منه، والخامس لحفظ السنة النبوية، وتم تخصيص جوائز قيمة للفائزين الثلاثة الأوائل في كل فرع من الفروع الخمسة، كما يمنح الفائزون فرصة لأداء مناسك الحج.

ويشارك في فعاليات هذه الدورة متسابقون من إندونيسيا وماليزيا وسنغافورة والفيليبين وتايلاند وبروناي ولاوس وتيمور الشرقية ومينمار وأستراليا ونيوزيلندا وأوزبكستان وقيرغيزستان وطاجكستان وكازاخستان وكوريا الجنوبية وكمبوديا وروسيا والبوسنة وكرواتيا والصين وهونغ كونغ واليابان وتايوان وبابونوجيني.

وكانت المسابقة اختتمت تحضيراتها على المستوى الوطني الإندونيسي، بحضور عدد من كبار المسؤولين بالحكومة الإندونيسية، وأعضاء مجلس الشورى المعتمدين، وسفير خادم الحرمين الشريفين لدى جاكرتا، والملحق الديني في السفارة، وحظيت بتنافس 161 حافظاً لكتاب الله و30 حافظة من مختلف المعاهد والكليات ومدارس القرآن الكريم في إندونيسيا.

This article has been published at alhayat.com. Unauthorised replication is not allowed.

Previous
Next