Skip to Content

Friday, August 23rd, 2019

الساير: الهلال الأحمر ستتبرع للمتضررين من فيضانات نيبال

Closed
by September 30, 2017 General

b_0_310_16777215_0___images_9-2017_L2.pngحفل الأسبوع الماضي بالنشاط الإنساني الكويتي المتنوع من حيث المضمون كما توسع الى مناطق جديدة وأظهر أفقا في التفكير بكيفية الوصول الى المزيد من العطاء.
فقد أكد رئيس مجلس إدارة جمعية الهلال الأحمر هلال الساير دعم الجمعية لجهود الإغاثة الإنسانية في نيبال بعد تعرضها لفيضانات وانهيارات أرضية تسببت بنزوح عدد كبير من السكان من قراهم.
وقال الساير إن الجمعية ستتبرع ماليا للمتضررين من فيضانات نيبال والاستجابة لنداء الطوارئ الصادر عن الاتحاد الدولي للصليب والهلال الأحمر بما يسهم في دعم الجهود الإنسانية في هذا البلد.
وأضاف أن المياه غمرت مساحات شاسعة من الأراضي الزراعية في السهول الجنوبية التي تمثل مصدرا رئيسيا للدخل في نيبال التي قد تواجه نقصا في الغذاء نتيجة تضرر المحاصيل.
وأشار إلى أن الجمعية لن تتوانى في تقديم الدعم الإنساني والإغاثي للمتضررين بالتعاون مع المنظمات الإنسانية مؤكدا أن الوقوف بجانب المتضررين والمحتاجين في محنتهم الراهنة واجب إنساني.
وفي يوم الأربعاء الماضي أعلنت جمعية الهلال الأحمر اطلاقها حملة التبرعات للمشروع الخيري التعليمي لأطفال الأسر المحتاجة داخل الكويت تحت شعار «بالعلم نضيء الكويت» وذلك خلال الفترة ما بين 30 سبتمبر الماضي إلى 12 أكتوبر الحالي.
وفي اليمن الذي يتركز فيه جانب كبير من المساعدات الإنسانية الكويتية نظرا الى الأزمة التي يعيشها حيث وقعت حملة «الكويت إلى جانبكم» الأربعاء الماضي اتفاقية العمل بموقع مشروع توريد وتركيب خط كهربائي اسعافي لحقل مياه «دمون» بمدينة «تريم» شرق محافظة «حضرموت» بتكلفة إجمالية بلغت 14 مليون ريال يمني.
كما سلمت حملة «الكويت إلى جانبكم» مكتب التربية والتعليم بمحافظة عدن مدرسة وعددا من المنشآت التعليمية المرافقة وذلك بعد إعادة البناء والصيانة بتكلفة إجمالية بلغت 45 مليون ريال يمني.
ونقلت الحملة في بيان صحافي عن مدير مكتب التربية والتعليم بمحافظة «عدن» محمد الرقيبي اشادته بجهود الكويت الجبارة في تطبيع العملية التعليمية بمحافظة «عدن» من خلال إعادة تأهيل وترميم وصيانة المدارس إضافة إلى عدد من التدخلات الأخرى في مجال التعليم.
وفي العاصمة الأردنية عمان سلم سفير الكويت لدى الأردن حمد الدعيج يوم الثلاثاء الماضي دعما ماليا مقدما من بيت الزكاة الكويتي لصالح صندوق الطلبة الفقراء وذوي الحاجة التابع للجامعة الهاشمية الأردنية.
ووصلت تبرعات الكويت الى مونتنيغرو حيث قدمت يوم الثلاثاء الماضي تبرعا بقيمة 467 الف يورو للمشيخة الإسلامية في مونتنيغرو لدعم مشروع توسعة المدرسة الاسلامية الثانوية للطلبة والطالبات في العاصمة بودغوريتسا.
وفي كوالالمبور شاركت الكويت في بازار خيري نظمه الصليب الأحمر في سنغافورة تخصص عائداته لمساعدة الفقراء والإنفاق في الأعمال الإنسانية.
وفي اسبانيا سلمت الكويت يوم الاثنين الماضي ست سيارات إسعاف مجهزة بالرعاية المتقدمة تبرعت بها لولاية قرطبة وذلك في حفل أقيم بساحة المركز المدني في ولاية قرطبة.
وحضر الحفل حاكم الولاية خوان سشياريتي ووزير الصحة فرانسيسكو فورتونا ووزير المياه والبيئة والخدمات العامة فابيان لوبيز ووزير الاستثمار والتمويل ريكاردو سوسا وجرى خلاله الترحيب بسفير الكويت لدى الأرجنتين صلاح المطيري الذي يقوم بزيارة رسمية لولاية قرطبة لتسليم الحاكم شخصيا هذه السيارات.
وتشمل سيارات الإسعاف اللوازم الطبية الضرورية ومعدات وعلاجات وإجراءات إسعافية للحالات المعقدة يتم استخدامها للمساعدة على استقرار حالة المريض خلال نقله للمستشفى.
وكالعادة تلقت جهود الكويت الانسانية الإشادة من المسؤولين الدوليين العاملين في هذا الحقل حيث أثنى ممثل المفوض السامي للأمم المتحدة لشؤون اللاجئين في تونس مازن أبوشنب يوم الاثنين الماضي على السياسة الإنسانية التي تنتهجها الكويت مشيرا إلى أنها قدمت الكثير من الدعم للاجئين حول العالم.
وقال ابوشنب في تصريح صحافي إن الكويت والامارات والسعودية قدمت الكثير من الدعم للاجئين في شمال إفريقيا وحول العالم مشيدا بدور الكويت خاصة في احتضان مؤتمرات المانحين لدعم اللاجئين السوريين.
ولم تتوقف الجهود الإنسانية الكويتية هذا الأسبوع على تقديم التبرعات أو المواد الاغاثية المختلفة بل ان المسؤولين الانسانيين بحثوا آفاق تطوير ودعم العمل الإنساني.
وفي سياق متصل بحث وفد من جمعية النجاة الخيرية مع مسؤولين في البنك الاسلامي للتنمية آفاق التعاون في سبيل تحقيق الشراكة لخدمة الأهداف التنموية في الدول الاعضاء بالبنك.
وذكر البنك في بيان صحفي من مقره بجدة ان وفد الجمعية برئاسة فيصل الزامل التقى رئيس البنك بندر حجار وقدم شرحا حول الانشطة والأعمال الخيرية والتي تتركز حول التعليم وإنشاء المدارس ودعمها في الكويت وخارجها وتنمية العمل التطوعي وتدريب المتطوعين وتأهيلهم.

Previous
Next