Skip to Content

Friday, November 15th, 2019

العنابي في مهمة صعبة لكنها غير مستحيلة

Closed
by August 30, 2016 General

متابعة – بلال قناوي:

مع انطلاق مشوار المرحلة الحاسمة للتصفيات المونديالية 2018 والتي تبدأ غدا بلقاء العنابي مع الإيراني بطهران، تنتظر منتخبنا الوطني الأول مهمة صعبة وشاقة لكنها ليست مستحيلة أمام منافسيه في المجموعة الأولى من أجل تحقيق حلم الوصول إلى كأس العالم للمرة الأولى في تاريخه.

المهمة صعبة كون المجموعة العنابية تضم منافسين أقوياء سبق أن التقى معهم من قبل في تصفيات مونديالية سابقة، لكنها في نفس الوقت ليست مستحيلة في ظل الحماس والإصرار الذي يسيطر على منتخبنا وعلى لاعبينا، وفى ظل التطور الذي وصل إليه منتخبنا في المرحلة الحالية والتي يعيش خلالها فترة استقرار على المستوى الفني، الذي ساعده على تصدر مجموعته في المرحلة السابقة من التصفيات حيث حقق 7 انتصارات متتالية ولم يخسر سوى مباراة واحدة خارج ملعبه أمام الصين.

المهمة صعبة وليست مستحيلة كون العنابي على دراية تامة بمنافسيه الذين التقاهم من قبل في تصفيات سابقة، وأصبحت خبرته في مواجهتهم كبيرة، وهذه الخبرة باتت سلاحا مهما لابد من استخدامه من أجل تحقيق حلم الوصول إلى كأس العالم.

العنابي يخوض الحلم الجديد للوصول إلى المونديال ضمن المجموعة الأولى القوية التي تضم إيران المصنف الأول على القارة الصفراء، وكوريا الجنوبية التي تعد من أكثر المنتخبات الآسيوية وصولا إلى المونديال، إلى جانب الصين وأوزباكستان وسوريا.

هذه المنتخبات الخمسة التي سيلتقيها العنابي في مجموعته التقاها من قبل في تصفيات كأس العالم، وحقق بعض النتائج الجيدة وبعض الانتصارات المهمة، وإن لم تكن كافية لبلوغ كأس العالم.

ويعد المنتخب الصيني أكثر المنتخبات التي واجهها العنابي في تاريخ تصفيات كأس العالم برصيد 9 مباريات، يليه المنتخب الإيراني برصيد 8 مباريات، ثم أوزباكستان 6 مباريات وكوريا الجنوبية 3 مرات وسوريا مرة واحدة.

لقاءات إيران

وقبل بداية مشوار العنابي غدا أمام إيران نلقي الضوء على النتائج السابقة لمنتخبنا خاصة مع المنتخب الإيراني التي تعتبر مواجهته من أقوى وأصعب المواجهات والتي تحتاج إلى جهد كبير ومستوى مرتفع من جانب العنابي من أجل العودة بالنتيجة الإيجابية المرجوة.

العنابي التقي مع إيران 8 مباريات، التفوق فيها كان لإيران التي حققت الفوز 4 مرات مقابل فوز واحد للعنابي و3 تعادلات.

وكان اللقاء الأول في تصفيات 98 وفازت إيران في الذهاب 3-0 وقطر في الإياب 2-0، وحققت إيران الفوز مرتين في تصفيات مونديال 2006 بطهران والدوحة 3-1 و3-2، وسيطر التعادل على لقاءات المنتخبين في تصفيات 2014 حيث تعادلا 3 مرات 1-1 و2-2 و0-0 وفازت إيران في اللقاء الرابع 1-0.

لقاءات الصين

وعلى عكس إيران تبدو كفة العنابي متساوية مع الصين حيث حقق العنابي 3 انتصارات وهو نفس عدد انتصارات الصين، وتعادلا أيضا 3 مرات.

وكان الفوز الأول للعنابي في تصفيات 90 بهدفين لهدف في سنغافورة، والفوز الثاني للعنابي بهدف للاشيء في تصفيات 2010 بالصين، وبنفس النتيجة في 2018.

وحققت الصين انتصاراتها الثلاثة في تصفيات 98 بثلاثة أهداف لهدفين، و3-0 في تصفيات 2002، و2-0 في تصفيات 2018.

وتعادلا 1-1 بالدوحة في تصفيات 98 و2002، و0-0 بالدوحة بتصفيات 2010.

لقاءات أوزباكستان

وخلال 6 لقاءات جمعت منتخبنا مع أوزباكستان حقق العنابي الفوز في مباراة واحدة 3-0 بالدوحة بتصفيات 2010، وتعادل أيضا مرة واحدة 2-2 في الدوحة بتصفيات 2002

وفازت أوزباكستان في 4 مباريات أولها 2-1 بطشقند بتصفيات مونديال 2002، و4-0 بتصفيات 2010 و5-1 و1-0 بتصفيات 2014.

أما المنتخب الكوري فقد التقاه العنابي 3 مرات، الأولى انتهت سلبية في تصفيات مونديال 90 بسنغافورة، وفازت كوريا في تصفيات مونديال 2014 مرتين 4-1 و2-1.

والتقي العنابي مع نظيره السوري مرة واحدة بتصفيات مونديال 1982 بالسعودية وفاز العنابي 2-1.

Previous
Next