Skip to Content

Monday, September 16th, 2019

الغرفة تقود القطاع الخاص في كسر الحصار الجائر

Closed
by January 7, 2018 General

الدوحة – الراية : حقّقت غرفة قطر خلال العام 2017 جملة من الإنجازات ونفذت عدداً كبيراً من الأنشطة والفعاليات، كما أطلقت مبادرات هامة وشاركت في مبادرات أخرى لتطوير الخدمات المقدمة لأعضائها، وذلك ضمن دورها المحوري في المُساهمة في تعزيز تنافسية دولة قطر وموقعها كوجهة استثمارية، ولتعزيز دور القطاع الخاص القطري في التنمية الشاملة التي تشهدها الدولة. حيث شهدت غرفة قطر خلال العام المنصرم حصيلة كبيرة من الأنشطة والخدمات والبرامج الهادفة، مع حضور كبير ومشاركة فاعلة في كثير من الفعاليات والمؤتمرات التي عقدت في الدولة وخارجها، وساهمت الغرفة في خلق تفاعل بنّاء مع مجتمع الأعمال القطري وأصحاب الأعمال القطريين، بالإضافة إلى جهودها الحثيثة خلال الحصار الجائر المفروض على قطر منذ 5 يونيو 2017 حيث نجحت من خلاله في إبراز دور القطاع الخاص خلال الأزمة وأنه بحقّ شريك فاعل في التنمية الاقتصادية للبلاد.

فقد نظمت الغرفة خلال العام 2017 المنصرم، نحو 200 فعالية مختلفة، واستقبلت نحو 52 وفداً تجارياً عالمياً، ونظمت 14 زيارة خارجية لأصحاب الأعمال القطريين إلى عدد من دول العالم، كما نظمت وشاركت في 14 معرضاً تجارياً. كما عزّزت الغرفة بتوجيهات من رئيسها سعادة الشيخ خليفة بن جاسم بن محمد آل ثاني، علاقات التعاون والتنسيق مع كافة الوزارات والجهات المعنية بالدولة، وركّزت جهودها من أجل تقديم أفضل الخدمات في جميع القطاعات وإحداث تطوير شامل في اللجان والبرامج والخطط، ونظمت عدداً من المنتديات والملتقيات والفعاليات التي كان لها دور كبير في تحقيق طموحات وآمال منتسبيها من رجال الأعمال. وحصلت الغرفة على تكريم عالمي وذلك تتويجاً لدورها البارز في تيسير التجارة على المستوى العالمي، حيث منحت غرفة التجارة الدولية سعادة الشيخ خليفة بن جاسم بن محمد آل ثاني رئيس الغرفة ورئيس غرفة التجارة الدولية قطر وعضو مجلس الإدارة التنفيذي لغرفة التجارة الدولية، لقب «تاجر السلام»، وهو أرفع لقب تمنحه المنظمة الدولية، وذلك تقديراً لما بذله من جهود مضنية مع غرفة التجارة الدولية على مرّ السنين، خاصة فيما يتعلق بمبادرة أجندة التجارة العالمية، وهي مبادرة مشتركة بين غرفة التجارة الدولية وغرفة قطر تدعو إلى تيسير التجارة في جميع أنحاء العالم.

وفود تجارية

واستضافت ونظمت الغرفة خلال العام 2017 لقاءات واجتماعات مع عددٍ من رؤساء الدول والوزراء والمسؤولين وممثلي غرف التجارة الأجنبية والمؤسسات. ووصل عدد هذه اللقاءات خلال العام إلى 28 لقاء، منها لقاءات مع 8 رؤساء دول، 3 رؤساء وزراء، 10 وزراء، 7 مسؤولين وممثلي غرف.

كما زار الغرفة خلال العام الجاري عدد كبير من الوفود التجارية من دول مختلفة مثل المملكة المتحدة، جمهورية أذربيجان، الصين، اليابان، مالطا، أستراليا، كوبا، البرازيل، روسيا، قرغيزيا، الأرجنتين، سلطنة عمان، إيران، الفلبين، تونس، إثيوبيا، الدنمارك، الهند، تركيا، صربيا، جنوب إفريقيا، وغيرها من الدول، إضافة إلى وفد تجاري ترأسه سفراء 15 دولة من دول الاتحاد الأوروبي لدى دولة قطر.

وقد تمّ خلال هذه اللقاءات التباحث في تعزيز علاقات التعاون بين رجال الأعمال القطريين ونظرائهم في مختلف دول العالم، كما عكست هذه اللقاءات اهتماماً دولياً كبيراً بمناخ الاستثمار في قطر وثقة عالية بالاقتصاد القطري.

اجتماعات محلية

كما استضافت الغرفة عدداً من الاجتماعات مع ممثلي الشركات والقطاع الخاص لمناقشة التحديات والمعوقات التي تواجههم وإيجاد حلول مناسبة لها، من بينها اجتماع مع وكلاء السيارات، واجتماع مع مستوردي المواد الغذائية والمسؤولين في ميناء حمد، واجتماع مع الشركات القطرية المستوردة للمواد الغذائية، حضره ما يزيد على 40 شركة من كبرى الشركات التجارية المتخصصة في استيراد المواد الغذائية لبحث تسهيل أية إجراءات تتعلق باستيراد المواد الغذائية في ضوء الحصار المفروض على قطر، واجتماع مع موردي المواد الأولية ومواد البناء.

مشاركات خارجية

وشاركت الغرفة في كثير من الفعاليات التي أقيمت خارج الدولة، من بينها الدورة الثامنة لقمة غوجرات الحيوية العالمية في الهند، ويوم أجندة التجارة العالمية بلندن، ومنتدى قطر والمملكة المتحدة للأعمال والاستثمار، واجتماعات اتحاد الغرف العالمي بالتعاون مع الغرفة اليونانية والمتعلقة بتطبيق شهادة المنشأ الإلكترونية ونظام بطاقة الإدخال المؤقت للبضائع ATA Carnet، واجتماعات غرفة التجارة والصناعة العربية الألمانية، والملتقى الاقتصادي العربي الألماني العشرون ببرلين، والمؤتمر العاشر لغرف التجارة العالمي «كونجرس الغرف» بمدينة سيدني الأسترالية، ندوة الاستثمار في المملكة المتحدة في لندن، منتدى الأعمال القطري الكيني بنيروبي، منتدى الأعمال القطري – الجنوب إفريقي، منتدى الأعمال القطري- البولندي، منتدى الأعمال القطري – الماليزي، منتدى الأعمال القطري – السنغافوري، منتدى الأعمال القطري – الإندونيسي، الدورة 44 من مؤتمر العمل العربي، الدورة 124 لمجلس اتحاد الغرف العربية، الاجتماع الـ 25 لمجلس إدارة الغرفة الإسلامية للتجارة والصناعة والزراعة بمسقط، ورشة قوانين التحكيم في دول مجلس التعاون الخليجي في الكويت، بالإضافة إلى اجتماعات عديدة على مستوى الغرف الخليجية.

كما قامت الغرفة بزيارة العاصمة الصينية بكين وأجرت مباحثات مع مجلس تنمية الصادرات الصينية، زيارة وفد الغرفة وأصحاب الأعمال القطريين إلى سلطنة عمان، مشاركة مركز قطر الدولي للتوفيق والتحكيم في فعاليات الدورة العشرين للكونجرس العالمي للمحكمين البحريين في العاصمة الدنماركية كوبنهاجن، زيارة العاصمة الباكستانية إسلام أباد ومباحثات تجارية بين الغرفة واتحاد الغرف الباكستانية بهدف تعزيز العلاقات التجارية بين البلدين، زيارة وفد رجال الأعمال القطريين إلى مدينتي إسطنبول وأزمير بتركيا، زيارة وفد الغرفة إلى كردستان العراق، وزيارة وفد أصحاب الأعمال إلى جمهورية أوغندا.

دورات

نظم قسم التدريب والتطوير بغرفة قطر عدداً كبيراً من البرامج التدريبية خلال العام 2017 من بينها برنامج «طاقات» لذوي الإعاقة البصرية على مدار 6 دورات تدريبية، وعدد 5 دورات لتدريب وتأهيل المخلصين الجمركين بالتعاون مع الهيئة العامة للجمارك لتأهيل 250 متدرباً، ورشة «حل مشكلتك مع اللغة الإنجليزية»، وبرنامج تدريبي لموظفي الغرفة بعنوان إتيكيت خدمة العملاء، بالإضافة إلى دورات اللغة الإنجليزية، دورة كتابة المراسلات الإدارية باللغة العربية، ورشة عمل مجانية عن القيادة الإبداعية وأثرها على أداء شركات القطاع الخاص، ورشة عمل اللغة الإنجليزية العامة بحضور200 شخص، ودورة في إدارة المواد البشرية، وغيرها من البرامج.

كما نظّم مركز قطر الدولي للتوفيق والتحكيم بغرفة قطر عدة برامج تحكيمية من بينها: برنامج إعداد وتأهيل المحكمين 2017 – «الشهادة الاحترافية»، ندوة نقاشية بعنوان «دور المحاكم المتخصصة في مجال فضّ المنازعات الاقتصادية»، الدورات التدريبية الخاصة بقانون التحكيم القطري الجديد والتحكيم في المنازعات المصرفية، برنامج أساسيات التحكيم التجاري بالتعاون مع مركز التعليم المستمرّ بجامعة قطر. ونظّمت غرفة التجارة الدولية قطر سلسلة برامج تحكيمية عقدت بصفة شهرية في إطار برنامج لجنة التحكيم والسبل البديلة لتسوية المنازعات بالغرفة لعام 2017 تضمنت خمس ندوات حظيت بحضور كبير من القانونيين والمحكمين.

توقيع 13 اتفاقية ومذكرة تعاون

وقّعت الغرفة نحو 13 اتفاقية ومذكرة تفاهم، من بينها اتفاقية تعاون مع المجلس الصيني لتنمية التجارة الدولية لتعزيز علاقات التعاون بين الجانبين، كما وقّع الجانبان مذكرة تفاهم لانضمام الغرفة لمجلس أعمال طريق الحرير، ومذكرة تفاهم مع المكتب الألماني للصناعة والتجارة في قطر AHK لتعزيز التعاون، ومذكرة تفاهم مع غرفة تجارة كورفز التركية، وبروتوكول تعاون بين مركز قطر الدولي للتوفيق والتحكيم والمحكمة الدائمة في لاهاي، واتفاقية تعاون بين مركز قطر الدولي للتوفيق والتحكيم ومركز التعليم المستمر بجامعة قطر لتنفيذ برامج تدريبية، واتفاقية تأسيس مركز الأعمال القطري العماني، واتفاقية تعاون مع شركة حوسبة الشركات المتطورة بهدف توفير خدمات أنظمة المعلوماتية إلى القطاع الخاص، ومذكرة تفاهم بين الغرفة وغرفة سانت فنست وغرينادين لتعزيز التعاون، ومذكرة تفاهم بين غرفة قطر والغرفة الوطنية للتجارة والصناعة بماليزيا، ومذكرة تفاهم بين الغرفة واتحاد الأعمال السنغافوري، ومذكرة تفاهم بين غرفة قطر وغرفة التجارة الإندونيسية، ومذكرة تفاهم مع غرفة تجارة وصناعة كازاخستان لتعزيز علاقات التعاون. كما عقدت وشاركت الغرفة خلال العام 2017 في عددٍ من الندوات والمؤتمرات والملتقيات، منها: «مؤتمر غرفة قطر للمشاريع الصغيرة والمتوسطة الثاني» الذي عقد تحت رعاية وبحضور معالي الشيخ عبدالله بن ناصر بن خليفة آل ثاني رئيس مجلس الوزراء وزير الداخلية، وندوة مالية بمشاركة وفد بريطاني، وندوة خاصة عن النظام الضريبي بالمملكة المتحدة، وجلسة نقاشية حول دور الحوكمة المؤسسية في تعزيز القدرات التنافسية للمشاريع الصغيرة والمتوسطة في المنطقة، ورشة الاعتمادات المستندية، وندوة لمواجهة معوقات تأسيس الأعمال بالتعاون مع السفارة الأمريكية في الدوحة، ومؤتمر ومعرض التبادل التعليمي تحت عنوان «الاستثمار في التعليم في قطر»، وندوة «حوكمة الشركات العائلية بين الفرص والتحديات»، وندوة «إدارة التحول نحو الحوكمة في المؤسسات العائلية»، وندوة مع ممثلي جهات حكومية مع رجال الأعمال حول إجراءات التخليص الجمركي، نودوة «فرص الأعمال والاستثمار بين قطر وبنجلاديش»، وندوة «الملاحة البحرية وعقود النقل البحري»، وندوة «القوة القاهرة في ظلّ أزمة الحصار»، و»منتدى دعم المُنتجات المحلية».

Previous
Next