Skip to Content

Saturday, August 24th, 2019

الكويت تدخل دائرة اهتمام المسافرين بالرحلات الفاخرة

Closed
by December 17, 2017 General

  • 165 مليار دولار إنفاق متوقع للمسافرين من المنطقة بحلول 2025
  • فرنسا الأكثر تفضيلاً للسفر بأوروبا للأعمال التجارية

يمتلك المسافرون من دول الشرق الأوسط قدرة عالية على الإنفاق عند السفر، حيث من المتوقع أن تصل قيمة انفاقهم إلى 165 مليار دولار بحلول العام 2025، وفقا للمجلس العالمي للسفر والسياحة.

فـي هــذا السيــاق، أجرت شركة «كيو ان اي انترناشيونال» المختصة بإدارة المعارض والمؤتمرات ومقرها دبي استبيانا حول الوجهات الرئيسية للسفر في دول المنطقة، حيث اظهر تزايد شعبية عمان والبحرين والسعودية، مع بقاء دبي الخيار الأول للأعمال والاجتمــاعات والسفر الفاخر من دول الخليج.

وتشير نتائج الدراسة الاستقصائية إلى أن شعبية دبي لم تتراجع، إلا ان دولا أخرى منها مصر والبحرين والكويت والمغرب ودول الخليج الأخرى تكتسب زخما لأنها تطور قطاعات السفر والرحلات الفاخرة.

وقد استهدف الاستبيان أكثر من 300 خبير مسؤول عن تنظيم المعارض والمؤتمرات ورحلات السفر الفاخر والترفيه، وقد عمل الاستبيان على قياس الوجهات العالمية الشعبية والاتجاهات والتحديات الناشئة في هذه الصناعة.

وتشير النتائج إلى وجود بعض الوجهات الجديدة المفضلة لسفر الاعمال الفاخر. فعلى سبيل المثال، تم الإشارة إلى فرنسا على أنها الوجهة الأكثر تفضيلا للسفر إلى أوروبا في مجال الأعمال التجارية مع ظهور اليونان، في حين أدرجت المغرب وأستراليا كوجهات مفضلة للسفر الفاخر.

نتائج الاستبيان

تشمـــل الـوجهـــات الرئيسية للأعمال بلدانا أوروبية مثل فرنسا وألمانيا وإسبانيا وإيطاليا والمملكة المتحدة واليونان والدول الآسيوية مثل الصين والهند وسنغـــافورة ومـاليزيـا واليابان إلى جانب أستراليا والإمارات والولايات المتحدة.

في حين أن الوجهات الرئيسية لسياحة المعارض والمؤتمرات تشمل أستراليا، وأوروبا، على وجه التحديد أوروبا الشرقية، ودول آسيا الوسطى مثل أذربيجان وجورجيا وأرمينيا وكذلك شبه القارة في جنوب آسيا وآسيا الشرقية.

وشهدت دول البحر المتوسط مثل الجبل الأسود (مونتنيغرو) وألبانيا وقبرص واليونان وتركيا ودول الشرق الأوسط مثل الإمارات والكويت وكينيا وتنزانيا أيضا وجهات رئيسية.

وقد تم وضع أستراليا، الولايات المتحدة، نيوزيلندا، فيجي، بورا بورا، الإمارات، موريشيوس، كرواتيا، المغرب، هاواي ووجهات أوروبية أخرى كوجهات سفر فاخرة من دول الخليج.

كما طلب من المندوبين تحديد الوجهات الناشئة التي يمكن أن تتجاوز الأسواق المتقدمة كوجهة سياحية وضيافية، وتم تحديد بلدان من الشرق الأوسط، والبحر المتوسط، والبلطيق، وأوروبا الشرقية وآسيا الشرقية وتشمل هونغ كونغ وماكاو وكوريا الجنوبية وسيبيريا وتايوان وبروناي وإندونيسيا وميانمار والفلبين وتايلند ودولا أوروبية مثل إستونيا ولاتفيا وفنلندا وليتوانيا وپولندا والسويد وبلدان البحر الأبيض المتوسط مثل موناكو وسلوفينيا وكـرواتيا والبوسنـــة والهرسك والجبل الأسود (مونتنيغرو) وألبانيا وأخيرا وليس أخرا روسيا وبلدان الشرق الأوسط مثل عمان والبحرين ومصر والسعودية.

Previous
Next