Skip to Content

Thursday, August 22nd, 2019

بعد استقالة «رئيس ميس أمريكا».. فضائح مسابقات ملكات الجمال العالمية

Closed
by December 25, 2017 General

من المعروف أن مسابقات الجمال دعاية للبلدان التي تقوم بها تلك المسابقة، لكن إذا كانت الدعاية سلبية ستجد كثير من الاتهامات التي توجه إليها.

«ميس أمريكا»
منذ أيام استبعد المسؤول عن مسابقة «ميس أمريكا»، بعد
نشر تسجيلات خاصة به وهو يوجه رسائل بذيئة للمتسابقات، ويعمل على نشر كلمات
وعبارات «جنسية عنهم» الأمر الذي اتخذته إدارة المسابقة كونه خطأ كبير منه
وعلى الفور تم استبعاده.

«ترامب والجميلات»
ويعد الرئيس الأمريكي دونالد ترامب من الرؤساء الذين
لا ينكرون حبهم لملكات الجمال، حيث أفصح عن ذلك خلال استضافته بأحد
القنوات، وسأله المذيع حول حبة للمتسابقات بحكم رئاسته لمسابقة ملكة جمال
الكون، فرّد عليه قائلًا: «عندما تطلبني إحداهن لا أمانع على الإطلاق، فأنا
لا أقول للجمال لا».

«لورا زونيجا»
أما بخصوص المتسابقات فحدث ولا حرج، حيث تم اكتشاف أن
لورا زونيجا ملكة جمال دول أمريكا اللاتينية من أكبر تجار المخدرات في
المكسيك، وتم القبض عليها متلبسة.

«ريس لو»
هي ملكة جمال سنغافورة لعام 2009 وتم القبض عليها بتهمة سرقة 7 بطاقات ائتمانية، واستخدامهم في شراء منتجات بقيمة 5662 دولار.

«زارا هولاند»
خسرت ملكة جمال بريطانيا العظمى زارا هولاند 20
عامًا، لقبها عندما مارست الجنس مع صديقها، وكان بيان القائمين على
المسابقة كالتالي «مع الأسف الشديد، نُجرد الملكة من لقبها ونشعر أن ما من
خيار أمامنا سوى هذا الخيار، ونفتخر بنشرنا التفكير الإيجابي في مجتمعنا
المعاصر ويشمل ذلك الترويج لشابة تكون قدوة لغيرها وقويّة».

وأضاف البيان أن الجميع يُخطئ لكن «زارا» بصفتها ملكة جمال بريطانيا العظمي لم تكن على قدر المسؤولية المعطاة لها.

Previous
Next