Skip to Content

بهبهاني لـ”السياسة”: المستهلكون يتحكمون بأسعار النفط حالياً أشار إلى عدم وضوح في بيانات ومعلومات الخزانات العالمية

Closed
by August 17, 2017 General

كتب-عبدالله عثمان:
قال المحلل النفطي الدكتور عبدالسميع بهبهاني: ان السمة الملحوظة في السوق النفطي خلال الفترة الراهنة هي تحكم او سيطرة المستهلكين على مجريات الاحداث فيما يتعلق بالاسعار وتدرجها ، مشيرا الى ان ذلك الوضع يعد حديثا على السوق العالمي للنفط خصوصا بعد دخول اطراف اخرى على منتجي النفط التقليدي .
واضاف بهبهاني في تصريح لـ ” السياسة ” أمس، ان المخازن العملاقة التي بنيت في عدد من بلدان العالم كالصين واليابان وكوريا وسينغافورة اصبحت عامل ومحرك رئيسي لاسعار النفط لا سيما وانها لم تعد مكشوفة للسوق ، موضحا ان غموض تلك الخزانات العملاقة اصبح يشكل عامل مفاجئ لوضع الاسعار .
واوضح ان تلك الدول تتعمد الشراء لكميات ضخمة في اوقات انخفاض الاسعار انتهازا منها لفرصة تدني السعر ومن ثم تحقق مكاسبا وارباح عالية مكا يؤثر ايجابا او سلبا على الاسعار ، بيد ان د. بهبهاني عاد واشار الى ان تلك البلدان فقط التي تتكتم على وضع الخزنات النفطية بينما الخزنات الامريكية لا تدخل ضمن ذلك النطاق نظرا لانكشافها على العالم في ارقام المخزون .
وقال ان اسعار النفط اتسمت بالتذبذب وعدم الثبات خلال الفترة الماضية نظرا لاوضاع الجيوسيتسة التي تمر بهات بعض البلدان وكذلك اوضاع النفط الصخري ، مشيرا الى ان الاخبار المتداولة عن زيادة اعداد الحفارات النفطية والتقارير التي تؤكد على ضخ كميات كبيرة من الصخري اثرت بشكل سلبي على استقرار الاسعار .
وذكر د. بهباني ان الحديث ايضا عن اجتماع مرتقب لدول اوبك او لجنة المراقبة لخفض الانتاج خلال الشهر الجاري يعد عاملا سيكولوجيا ايضا على وضع الاسعار ، لاسيما مع الحديث عن النفط الليبي والنيجيري واعفاءهما حتى الان من خفض الانتاج .
ولفت الى ان وضع الاسعار خلال الربع الثالث يعطي انطباعا عما سيحدث في الربع الاخير للعام ، منوها الى ان الاسعار تتجة الى الاستقرار حال ثباتها خلال الفترةالراهنة نظرا لدخول بعض المصافي مرحلة الصيانة لاستقبال نفط الشتاء الثقيل المخصص لعمليات التدفئة.

Previous
Next