Skip to Content

Friday, September 20th, 2019

درويش عن عدم الاستعانة بالمصريين في مشروعات القناة: «أخطاؤهم جسيمة»

Closed
by December 15, 2016 General

رد الدكتور أحمد درويش، رئيس الهيئة العامة للمنطقة الاقتصادية لقناة السويس، على تساؤلات نواب محافظة بورسعيد في مجلس النواب، حول عدم اعتماد مشروعات منطقة بورسعيد على المصريين.

وقال: “إنهم يرفضون إشراك موظفين مصريين في المشروعات، بسبب ارتكابهم أخطاء جسيمة”، مضيفاً: “منذ أيام قاموا بإفساد جزء بأحد المشروعات ومواسير المياه انهارت ودخلنا في مشكلات قانونية كبيرة”.

وأوضح درويش: “أغلب شباب بورسعيد لا يرغب في الأعمال الشاقة، وبالرغم من رغبتنا في تجهيز المشروعات بشكل احترافي، إلا أن ذلك لن يمنعنا من توظيف أبناء بورسعيد”.

وتابع: “وفيما يخص غياب المعلومات، فهناك مبان كاملة تابعة لهيئة موانئ بورسعيد بها مراكز معلومات واتصال لتوضيح كل ما يتعلق بالمشروعات”.

وكان أحمد فرغل، ومحمود حسين، نائبا محافظة بورسعيد، قد طالبا الدكتور أحمد درويش، بعرض جميع المعلومات عن مشروعات إقليم القناة.

وأوضح الدكتور علي المصيلحي، رئيس لجنة الشئون الاقتصادية بمجلس النواب، خلال اجتماع اللجنة، أن النواب في حاجة للتأكيد على أهمية وجود مراكز معلومات ودراسات معلنة، بشأن المشروعات التي تتم ببورسعيد والعين السخنة.

وأشار المصيلحي إلى أن هناك غضبا بشأن الاعتماد على المستثمر الأجنبي وتحديدًا دولة سنغافورة.

وتدخل نواب بورسعيد، قائلين: “لو عايز 10 آلاف عامل من بورسعيد نوفرهم الصبح”، لافتين إلى أن أبناء بورسعيد تزاحموا للالتحاق بالعمل، إلا أن أحد المسئولين ضللهم وأرسلهم لوزارة القوى العاملة.

Previous
Next