Skip to Content

Monday, September 23rd, 2019

سؤال المبادىء والتفاهمات يحرج رئيس الاتحاد الآسيوي بـ

Closed
by October 15, 2016 General

سؤال المبادىء والتفاهمات يحرج رئيس الاتحاد الآسيوي بـ مؤتمر مسقط؟

عمان – شاكر الخوالدة

لم يكن يدور في مخيلة رئيس الاتحاد الآسيوي لكرة القدم سلمان بن ابراهيم وهو يزور الاسبوع الماضي العاصمة العُمانية مسقط بداعي تقديم التهنئة لمجلس الهئية التنفيذية الجديد للاتحاد العُماني، بأنه سيتعرض الى موقف غاية في الحرج.

في التفاصيل فإن برنامج الزيارة كان يتضمن عقد مؤتمر صحفي لرئيس الاتحاد الآسيوي للحديث عن برامج وتطلعات الاتحاد خلال الفترة المقبلة، وبدا أن الاخراج أعد بعناية فائقة فالمؤتمر بدأ بعبارات الترحيب والاشادة بالجهود التي بذلت منذ تولي الرئيس مهامه لكن تدخل مندوب صحيفة كووورة الاسبوعية التي تصدر بـ عُمان بسؤال غير متوقع أربك الرئيس والمنظمين!.

مندوب صحيفة كووورة توجه بداية مداخلته الى رئيس الاتحاد الآسيوي بسؤال عن البيت الآسيوي المتحد وآسيا الموحدة، وهو الشعار الذي يرفعه رئيس الاتحاد الآسيوي، ومن ثم سأل: هل الرئيس يتقبل النقد؟.

ووفق الصحيفة التي نشرت تفاصيل المؤتمر وأفردت مساحات واسعة لتفاصيله، فإن رئيس الاتحاد الاسيوي لم يقدم الاجابة بشكل مباشر، ليأتي السؤال بصورة أكثر وضوحاً: أي مبادىء يتحدث عنها رئيس الاتحاد وهو فضل دعم السويسري بلاتر في انتخابات فيفا -الاولى- والأخير ملأت صفحات ملفه بالفساد أمام الأمير علي بن الحسين.. الآسيوي.. قبل، ان نقول العربي؟.. أي مبادىء وتفاهمات ونحن نرى أن الرئيس يعلن دعم مرشح من غير قارته أمام مرشح القارة الصفراء.. وأي مبادى ورئيس الاتحاد الآسيوي يرفض الاجابة عن سؤال يتعلق بقابلية معاقبة الاتحاد السنغافوري لانه صوت مع اعتماد اعمال الكونجرس الآسيوي الاخير.. وأي مبادىء ونحن نرى ونسمع أن الرئيس يقول ان الايقاف للاتحادات الاعضاء في الاتحاد الآسيوي تكرر أكثر من مرة خلال العقد الاخير ولم نلمس دورا للبيت الاسيوي سوى جملة قالها (بن ابراهيم) باقتضاب «لو طلبوا مساعدتنا لساعدناهم..!».. أنتهى الاقتباس الحرفي من التقرير الصحفي الذي نشرته الصحيفة، لكن عن ماذا تحدث التقرير أيضاً.

وصفت الصحيفة وبعنوان بارز أن المؤتمر الصحفي كان بمثابة «مهرجان لاستعراض العضلات ينتهي بنسف التفاهمات السابقة».. وفي عنوان آخر «لماذا غضب الرئيس من هذا السؤال.. وهل كان يتوقع أن -الأمور طيبة-».

وخلصت الصحيفة الى أن رئيس الاتحاد الآسيوي فقد أعصابه عندما تم سؤاله عن «دعم بلاتر أمام الأمير علي»، وبدا واضحا أن محاولات التهرب من الاجابة لم تكن ناجحة ومقنعة، ولجأ كما تشير الصحيفة الى «كلمته المطاطة.. المبادىء».. وهنا ينتهي التقرير الذي عرف متابعة وصدى كبير.

Previous
Next