Skip to Content

Tuesday, November 12th, 2019

سنغافورة تحتجز متطرفين كانا يعتزمان السفر إلى سوريا

Closed
by August 19, 2016 General

احتجز مواطنان من سنغافورة تقول الحكومة إنهما “كانا يعتزمان السفر إلى سوريا للقتال في صفوف تنظيم داعش، بموجب قانون يرجع إلى حقبة الاستعمار، ويسمح باحتجاز المشتبه بهم دون محاكمة”.

وأعلنت سنغافورة حالة التأهب منذ ألقت الشرطة الأندونيسية القبض على مجموعة من الرجال يعتقد أنهم كانوا يخططون لهجوم صاروخي على سنغافورة بمساعدة متطرف من داعش يقيم في سوريا.

وقالت وزارة الداخلية في بيان إن “أمرين بالاحتجاز لعامين صدرا هذا الشهر لكل من روزلي بن حمزة (50 عاماً)، ويعمل في غسل السيارات ومحمد عمر بن مهدي (33 عاماً)، وهو سائق شاحنة مخلفات”.

وأضافت الوزارة أن “الاثنين اعتنقا الفكر المتطرف، مشيرةً إلى أنهما كانا مستعدين “للاستشهاد” في سوريا”.

ولم تشهد سنغافورة هجمات لمتطرفين منذ عقود وتستخدم وسائل للمراقبة على نطاق واسع وينظر إليها على أنها واحدة من أكثر دول العالم أمانا. لكن بعض المنتقدين يقولون إن الأمن يأتي على حساب الحريات المدنية.

وألقت السلطات القبض على العشرات أو رحلتهم في العام الأخير ومعظمهم عمال مهاجرون من بنغلادش للاشتباه بممارسة أنشطة لجمع الأموال للمتطرفين أو “أنشطة أخرى متصلة بالإرهاب”.

Previous
Next