Skip to Content

Thursday, December 12th, 2019

صاحب السمو أفضل مساهم في الحركة الأولمبية

Closed
by November 15, 2016 General

متابعة- صابر الغراوي وأحمد سليم والسيد بيومي و(قنا):

نيابة عن حضرة صاحب السمو الشيخ تميم بن حمد آل ثاني أمير البلاد المفدى، تسلم سعادة الشيخ جوعان بن حمد آل ثاني رئيس اللجنة الأولمبية القطرية، جائزة “الإسهام في الحركة الأولمبية” من سعادة الشيخ أحمد الفهد الصباح رئيس اتحاد اللجان الأولمبية الوطنية (أنوك).

جاء ذلك خلال الحفل الذي أقامه اتحاد اللجان الأولمبية (أنوك) مساء أمس، في مركز قطر الوطني للمؤتمرات بحضور السيد توماس باخ رئيس اللجنة الأولمبية الدولية وعدد من رؤساء اللجان الوطنية الأولمبية والاتحادات الرياضية الوطنية. كما تم خلال الحفل تكريم الأبطال الأولمبيين الحاصلين على أوسمة ذهبية في أولمبياد ريو 2016، واللجان الوطنية المتميزة.

ومن جانبه ألقى الشيخ أحمد الفهد الصباح رئيس اتحاد اللجان الأولمبية الأنوك، كلمة الختام لحفل الجوائز، وقال إنه لشرف عظيم أن أعود لكي ألقي كلمة من جديد في هذه اللحظات الرائعة في الدوحة بلدي الثاني، وأود أن أكرر ترحيبي بكم وأن أهنئ جميع الرياضيين الذين حصلوا على جوائز في هذه الليلة، وأصبحوا فائزين بميداليات أولمبية، وجعل حلمهم يتحقق بالتعاون مع أنوك واللجنة الأولمبية الدولية وبدعم الاتحادات الوطنية الدولية، وهناك بعض الدول الصغيرة بمجموعة من الرياضيين القليلين لديهم حلم الفوز على أبطال عالم مثل مونيكا بويغ لاعبة بورتوريكو، كما فازت سنغافورة بميدالية في السباحة وبالتالي هذه هي الرياضة التي تجعل الأحلام تتحقق.

وأضاف: أعرف شخصاً هنا كان لديه صعوبات لأن بلده موقوف عن المشاركة وهو فهيد الديحاني رامي الكويت، وشارك تحت العلم الأولمبي وحصل على أول ميدالية ذهبية في تاريخ الكويت، وهذا أمر صعب على أي لاعب ولكن كان عليه أن يقف تحت علم اللجنة الأولمبية الدولية وبهذا فخر أننا ننتمي إلى اللجنة الأولمبية الدولية وتتويج الأفضل في هذا الحفل الذي لم يقتصر على الأسماء الكبيرة، ولكنها ايضا لمن لديهم أحلام ويعملون بجد لتحقيق أحلامهم، مثل فريق الهوكي ببريطانيا لم يتصور أحد أن يفوزو بالذهبية، وايضا فريق الرجبي في فيجي، حيث كان المتوقع فوز زيوزيلاند أوبريطانيا، هذا روح الحركة الأولمبية وقيمها وقيم المثاق الاولمبي.

وتابع: أهنىء الجميع والشيخ جوعان بن حمد ال ثاني رئيس اللجنة الاولمبية القطرية، مشيرا إلى أن الرؤية الحقيقية قد بدأت من سمو الأمير الوالد الشيخ حمد بن خليفة ال ثاني، الذي كان يفكر في بناء هذا البلد وبناه على رؤية قطر الجديدة، وهو عاشق للرياضة، كما إننا محظوظون أن يكون صاحب السمو الشيخ تميم بن حمد ال ثاني أمير دولة قطر رياضي سابق في رياضة التنس، كما أننا لا يمكن ان نعد الأحداث الرياضية الدولية التي تمت اقامتها في قطر، ونهنئ قطر على هذا النجاح لاجتماعات أنوك، ونتمنى ان نرى المزيد من النجاحات في المستقبل، وسوف نرى بطولة العالم لالعاب القوى في 2019، كما اننا فخرون أن تقام كأس العالم 2022 في الدوحة.

Previous
Next