Skip to Content

Sunday, August 25th, 2019

علاج كل المشاكل يبدأ بالتعليم

Closed
by December 31, 2017 General

يقول مهاتير محمد أو محاضر محمد  وهو سياسي ماليزي  شهير بل اشهر من نار على علم ولد في العاشر من يوليو عام 1925، وهو رابع رئيس وزراء في بلاده  في الفترة من 1981 إلى 2003، وتعد أطول فترة لرئيس وزراء في ماليزيا، وكذلك من أطول فترات الحكم في قارة آسيا وامتد نشاط مهاتير السياسي لما يقرب من 40 عاما، منذ انتخابه عضواً في البرلمان الاتحادي الماليزي عام 1964، حتى استقالته من منصب رئيس الوزراء في عام 2003. يقول «ان أهم ما تعلمته من تجربتي في الحكم، ان مشاكل الدول لا تنتهي لكن علاجها جميعا يبدأ من التعليم». كان لمهاتير محمد دور رئيسي في تقدم ماليزيا بشكل كبير،إذ تحولت من دولة زراعية تعتمد على إنتاج وتصدير المواد الأولية إلى دولة صناعية متقدمة يساهم قطاعا الصناعة والخدمات فيها بنحو 90% من الناتج المحلي الاجمالي، وتبلغ نسبة صادرات السلع المصنعة 85% من اجمالي الصادرات، وتنتج 80% من السيارات التي تسير في الشوارع الماليزية. وكانت النتيجة الطبيعية لهذا التطور ان انخفضت نسبة السكان تحت خط الفقر من 52% من اجمالي السكان في عام 1970، أي أكثر من نصفهم، إلى 5% فقط في عام 2002، وارتفع متوسط دخل المواطن الماليزي من 1247 دولارا في عام 1970 إلى 8862 دولارا في عام 2002، اي ان دخل المواطن زاد لاكثر من سبعة امثال ما كان عليه منذ ثلاثين عاما، وانخفضت نسبة البطالة إلى 3%. لا اريد التمجيد بمهاتير محمد، فأمامي في الكويت تجربة اكثر رقيا في مجال الانسانية وسبق ان اشرت الى دور الرجل الذي تعاملت معه وهو وزير للخارجية ثم امير وانا صحافي بل مساعد محرر صحافي الى ان اصبحت رئيسا لتحرير مجلة بي بي سي العربية وقناة تلفزيونية هي اول قناة عراقية بهذه القوة بعد الغزو الاميركي للعراق وسقوط نظام صدام حسين واعرف ماذا قدم من خدمة لكل الخليج من خلال هيئة الجنوب والخليج العربي ومن خلال الصندوق الكويتي للتنمية ومن ثم من خلال مؤتمرات المانحين لسوريا والعراق واليمن. كما اعرف الدور الكبير الذي لعبه الشيخ زايد بن سلطان آل نهيان في جعل الاتحاد الاماراتي حقيقياً وليس اتحادا مصطنعا واعرف ما فعل محمد بن راشد من معجزات في اختزال عامل الزمن وفي اختصار المسافات بين دبي وحواضر العالم واعرف مافعل السلطان قابوس بن سعيد من اجل ابقاء بلاده سلطنة حقيقية بكل مفاهيم هذه الكلمة. الا ان كلام مهاتير محمد عن التعليم حقيقة نحتاج الى العمل بها لا الى الايمان او الاعجاب بها فقط . التعليم هو المدخل الى كل شيء صحيح في الحياة. لذلك قال جل وعلا لرسوله الكريم: اقرأ. وجعل من صراطه المستقيم في القرآن الكريم معجزة في العلوم وفي البلاغة وفي الكمال وفي الصياغة وفي تكامل المحتوى «اليوم أكملت لكم دينكم واتممت عليكم نعمتي ورضيت لكم الاسلام دينا»، وتعهد الكريم بالحفاظ على دين البشرية «إنا نحن نزلنا الذكر وإنا له لحافظون». كان مهاتير محمد خلال فترة حكمه من أكثر القادة تأثيراً في آسيا. وهو احد أكثر المعارضين للعولمة. وهو من دعا الى اسلام منفتح يخرج الدين من سباته ويقصد من تقصير المسلمين وتخلفهم وعدم التزامهم بالدين كما يريد الرحمن وليس كما يريد المتسلطون على عقول الناس وعلى مصير الدول والمجتمعات باسم الدين.التعليم أساس بناء الأوطان والشعوب وتعتبر التربية هي المؤثرات من الأفعال والخبرة التي تتعامل مع العقل والقدرة الجسدية للفرد وتكون هي العامل الرئيسي في الطابع التكويني له، اما التعليم فهو عملية التخاطب مع العقل البشري لتوصيل المعرفة والمهارات والقيم والعادات المجتمعية الناتجة من جيل الى آخر ويقوم بهذا الدور المؤسسات التعليمية بتعليم الفرد العديد من الموضوعات مثل القراءة والكتابة والرياضيات والتاريخ وهذا المفهوم الأكبر لعملية التدريس، وعلى الرغم من ان نظم التعليم في سنغافورة هي الاعلى والافضل في العالم، تليها فنلندا الا ان التعليم في اميركا وبريطانيا والمانيا واليابان وفرنسا وكوريا الجنوبية وكندا والسويد هي الافضل في كل شيء بسبب التعليم.

Previous
Next