Skip to Content

Saturday, September 21st, 2019

عمان تستحوذ على 50 % من الصادرات القطرية

Closed
by December 30, 2017 General

حافظت سلطنة عمان على مركزها المتصدر على قائمة الدول المستقبلة للصادرات القطرية غير النفطية خلال شهر نوفمبر 2017، بإجمالي صادرات بلغت قيمتها حوالي (899.26) مليون ريال وهو ما يمثل حوالي (49.9%) من إجمالي قيمة الصادرات القطرية غير النفطية خلال الشهر المذكور، تلتها ألمانيا بإجمالي صادرات بلغت قيمتها (125.054) مليون ريال وهو ما يمثل (6.9%) من إجمالي قيمة الصادرات، وفي المركز الثالث جاءت هونج كونج التي بلغت قيمة الصادرات إليها (118.475) مليون ريال وبنسبة بلغت (6.5%) من إجمالي الصادرات وفي المركز الرابع سنغافورة بقيمة صادرات بلغت (97.245) مليون ريال وبنسبة (5.4%) وفي المركز الخامس كوريا الجنوبية بصادرات بلغت قيمتها (96.292) مليون ريال قطري وبنسبة (5.3%) من إجمالي قيمة الصادرات غير النفطية خلال نوفمبر 2017، بعد ذلك تأتي كل من تركيا، الهند، بنجلاديش، الصين، الأردن بقيم ونسب متفاوتة على التوالي.

ويلاحظ هنا تنامي حجم الصادرات غير النفطية إلى بعض الدول وكذلك استمرار سيطرة الدول الآسيوية عدا الدول العربية على غالبية المراكز العشرة الأولى للدول المستقبلة لتلك الصادرات خلال شهر نوفمبر 2017. كما كان الحال في شهري أكتوبر وسبتمبر الماضيين.

استقبلت أسواق الدول العشر المذكورة ما نسبته (91.9%) من إجمالي الصادرات القطرية غير النفطية خلال شهر نوفمبر 2017م.

في الوقت ذاته حافظت مجموعة دول مجلس التعاون (سلطنة عمان والكويت) على مركزها الصداري واستحواذها على المركز الأول من حيث الكتل والمجموعات الاقتصادية المستقبلة للصادرات القطرية خلال شهر نوفمبر 2017 حيث استوعبت أسواقها ما نسبته (50.5%) من إجمالي الصادرات القطرية غير النفطية خلال الشهر المذكور بإجمالي صادرات بلغت قيمتها (909.4) مليون ريال كان معظمها إلى سلطنة عمان.

في المرتبة الثانية جاءت مجموعة الدول الآسيوية عدا الدول العربية باستيعابها لصادرات بلغت قيمتها (541.8) مليون ريال وتمثل ما نسبته (30.1%) من إجمالي الصادرات القطرية غير النفطية خلال شهر نوفمبر 2017م.

جاءت مجموعة الدول الأوروبية بما فيها تركيا في المرتبة الثالثة باستقبالها ما قيمته (247.6) مليون ريال من الصادرات القطرية خلال الشهر المذكور وهو ما يعادل (13.8%) من إجمالي الصادرات خلال هذا الشهر.

في المرتبة الرابعة تأتي مجموعة الدول العربية عدا دول مجلس التعاون، حيث استقبلت أسواقها حوالي (3.7%) من الصادرات القطرية غير النفطية وبقيمة بلغت (68.2) مليون ريال، ثم أتت بعد ذلك وفي المرتبة الخامسة مجموعة الدول الإفريقية عدا الدول العربية بصادرات بلغت قيمتها (22.7) مليون ريال.

في المرتبة السادسة جاءت مجموعة دول أمريكا الشمالية باستيعاب أسواقها لصادرات بلغت قيمتها(9.9) مليون ريال ذهبت معظمها إلى الولايات المتحدة الأمريكية، وأخيراً مجموعة دول أمريكا الجنوبية بصادرات بلغت قيمتها مليون ريال، ويلاحظ خلال هذا الشهر غياب أستراليا عن قائمة هذه الكتل والمجموعات، حيث كانت حاضرة خلال شهر أكتوبر الماضي ضمن الدول التي توجهت إليها صادراتنا النفطية وحلولها في المرتبة السابعة آنذاك.

وبمقارنة قيم وتوجهات الصادرات القطرية غير النفطية في شهر نوفمبر 2017 مع نظيرتها في شهر أكتوبر الماضي نجد أن هنالك انخفاضاً في قيمة الصادرات التي توجهت إلى بعض الكتل والمجموعات الاقتصادية مثل مجموعة دول مجلس التعاون (سلطنة عمان – الكويت)، ومجموعة الدول العربية عدا دول المجلس، بينما كان هنالك ارتفاع في قيمة الصادر لبعض المجموعات الأخرى وهي مجموعة الدول الإفريقية عدا الدول العربية ومجموعة الدول الآسيوية عدا الدول العربية ومجموعة الدول الأوروبية بما فيها تركيا، بينما كان هنالك انخفاض في مجموعة دول أمريكا الشمالية، وسجلت مجموعة دول أمريكا الجنوبية ارتفاعاً طفيفاً بينما غابت أستراليا التي كانت موجودة خلال شهر أكتوبر.

Previous
Next