Skip to Content

Wednesday, September 18th, 2019

غياب نجمات التنس يفتح الباب لبروز نجمة جديدة!

Closed
by January 11, 2018 General

تبدأ منافسات تنس السيدات في 2018 بالتركيز المبكر المعتاد على بطولة استراليا المفتوحة وسط تساؤلات حول هوية اللاعبة التي تستطيع ملء فراغ غياب سيرينا وليامز.
ولم تستطع أي لاعبة فعل ذلك في العام الماضي ليس فقط فيما يتعلق بالفوز في البطولات الكبيرة بل أيضا في الشخصية.
ورحلت وليامز عن ملبورن بارك في العام الماضي بعدما نالت لقبها 23 في البطولات الأربع الكبرى وأعلنت بعد ذلك بقليل غيابها حتى نهاية 2017 إذ اكتشفت أنها كانت حاملا في أسبوعها الثامن عندما نالت اللقب.
وأجبرها ذلك على تمديد غيابها حتى نسخة العام الحالي إذ قررت الأسبوع الماضي أنها ليست في حالة بدنية جيدة لتمنح اللاعبات الاخريات فرصة لفرض سيطرتهن على منافسات السيدات.
ويعتقد بوريس بيكر، الذي يعلم قليلا عن الفوز بألقاب البطولات الأربع الكبرى وجذب الأنظار، أن المشهد في منافسات السيدات غير واضح بدرجة كبيرة في الوقت الحالي.
وقال لرويترز “أعتقد أن هناك فرصة حقيقية لظهور نجمة كبيرة جديدة. لكن لا توجد لاعبة تتصدر المشهد في الوقت الحالي.(سيمونا) هاليب هي المصنفة الأولى حاليا لكن هناك أربع أو خمس لاعبات. الواضح أنه لا توجد لاعبة تسيطر على المشهد لكن الأمر يعود إليهن حاليا”.
وتابع “يمكنني ذكر عشرة أسماء يمكنهن الفوز ببطولة استراليا المفتوحة. هذا جيد وسيء. أعتقد أن الرياضة بحاجة إلى منافسة أقوى لأن هذا جيد للجماهير. لكن منافسات السيدات تفتقر لذلك في الوقت الحالي”.
وتقاسمت ثلاث لاعبات الألقاب الكبرى الثلاثة الأخرى في 2017 ونالت اللاتفية الشابة ايلينا اوستابنكو لقب فرنسا المفتوحة وفازت جاربين موجوروزا في ويمبلدون وعادت سلون ستيفنز من الإصابة لتنتصر في أمريكا المفتوحة أمام جماهير بلادها.
وشهد التصنيف العالمي ثلاثة أسماء جديدة في الصدارة حيث أنهت الاسبانية موجوروزا في أيلول سيطرة التشيكية كارولينا بليسكوفا التي استمرت لشهرين قبل أن تنتزع الرومانية هاليب الصدارة في نهاية العام.
لكن ربما الإشارة الواضحة لمن ستتألق في 2018 جاءت في تشرين الأول عندما نالت كارولين وزنياكي لقبها الأول في البطولة الختامية لموسم السيدات بعد أداء قوي فيما يوحي أن انتصارها الأول في البطولات الأربع الكبرى أصبح قريبا.
وخسرت اللاعبة الدنمركية في نهائي ست بطولات متتالية قبل أن تنتزع لقب بان باسفيك المفتوحة قبل شهر من البطولة الختامية وحملت هذا الزخم إلى سنغافورة وبدأت الموسم الجديد بأداء قوي في اوكلاند لتتقدم إلى المركز الثاني في قائمة التصنيف.
وقالت اللاعبة البالغ عمرها 27 عاما بعد فوزها في سنغافورة “بالنسبة لي أكبر شيء هو عندما خسرت في نهائي ست بطولات متتالية فإنني لم أجعل ذلك يؤثر علي.نظرت إلى الجانب الايجابي وقلت لنفسي إنني أنافس في كل أسبوع وسينقلب الأمر قريبا”.
ومع غياب وليامز الرابع على التوالي عن البطولات الأربع الكبرى ستنضم هاليب وبليسكوفا إلى وزنياكي في سعيهن للقب في استراليا.
وربما تكون هاليب في أفضل موقف لحصد أولى البطولات الأربع الكبرى في الموسم إذ عززت اللاعبة الرومانية موقعها في صدارة التصنيف بالفوز بلقب شينتشين المفتوحة.
وماريا شارابوفا ربما هي لاعبة تستطيع مجاراة حماس وليامز ورغبتها في النجاح في منافسات الفردي بالإضافة إلى كونها عاملا للجذب أيضا.
* ضحية
وتدخل اللاعبة الروسية البطولة وهي في الظل كإحدى أبرز المنافسات على اللقب حيث تواصل إعادة بناء مسيرتها بعد إيقافها 15 شهرا بسبب سقوطها في اختبار منشطات في استراليا المفتوحة 2016.
ورغم إزعاجها لمنتقدينها بمحاولة جعل نفسها ضحية استقبلت الجماهير ومنظمو البطولات اللاعبة البالغ عمرها 30 عاما بكل حرارة وترحاب.
وأوقفت الإصابة والمرض عودتها المبدئية إلى الملاعب لكن الفوز بلقب تيانجين المفتوحة في تشرين الأول وبلوغها الدور نصف النهائي في شينتشين يدل على أن اللاعبة الحاصلة على خمسة ألقاب في البطولات الأربع الكبرى قريبة من العودة لمستواها ومن المتوقع أن تبلغ بطلة 2008 الأدوار المتقدمة في ملبورن.
وستغيب فيكتوريا ازارينكا المصنفة الأولى عالميا سابقا عن البطولة بعد أن تسبب نزاع اللاعبة القادمة من روسيا البيضاء حول حضانة ابنها في منعها من اللعب منذ ويمبلدون في تموز الماضي.
ومع وجود شكوك حول مشاركة موجوروزا بسبب الإصابة بعد انسحابها من أول بطولتين في العام الحالي فإن الاوكرانية ايلينا سفيتولينا والفرنسية كارولين جارسيا والألمانية يوليا جورجيس سيحاولن البناء على بداية قوية في العام.
لكن بيكر يضع عينيه على واحدة أخرى من مواطناته وهي انجليك كيربر الفائزة باللقب في 2016.
وقال اللاعب الألماني السابق “من الصعب التوقع ماذا سيحدث. كيربر تستطيع العودة. أعتقد أنها قضت فترة تدريب جيدة في الشتاء وقدمت أداء جيدا في كأس هوبمان”.
وأضاف “قامت بعمل جيد منذ عامين في ملبورن وهذا سيمنحها الإيمان بفرصتها. لا يمكن أن تشتري شعور كيفية الفوز بإحدى البطولات الأربع الكبرى”.

التعليقات
(0)

أضف تعليقاً

الرجاء إضافة التعليق الخاص بك

Previous
Next