Skip to Content

Saturday, September 21st, 2019

فنيانوس: ما حصل في السوق الحرة سيُعتمد في تلزيمات الأشغال

Closed
by April 28, 2017 General

عقد وزير الاشغال العامة والنقل يوسف فنيانوس أمس في مكتبه في الوزارة، مؤتمرا صحافيا، في حضور أعضاء من المديرية العامة للطيران المدني في مطار رفيق الحريري الدولي، تناول خلاله «انجاز تلزيم ادارة واستثمار السوق الحرة بمبلغ يصل الى نحو 100 مليون دولار سنويا سيتم دفعها للخزينة العامة ومدة العقد محددة في دفتر الشروط بأربع سنوات ما يعني ان الشركة الفائزة ستدفع 401,6 مليون دولار خلال هذه الفترة، إلا اذا كان هناك تغيير في عدد الركاب الوافدين الى مطار بيروت الدولي ارتفاعا أو انخفاضا».

وعرض فنيانوس عملية المزايدة، فقال «في التاسعة من صباح امس (أول من أمس) اجتمعت لجنة المناقصات المشكلة بموجب قرار مدير عام ادارة المناقصات رقم 70/2017 تاريخ 21/4/2017 والمؤلفة من جورج سيقلي رئيسا، جان الحكيم عضوا وفادي عساف عضوا، وفي حضور كاتب اللجنة ابراهيم العبد الله ومندوب الادارة سمير فقيه استلمت اللجنة الملف مع كامل محتوياته وافتتحت الجلسة علنا واطلعت على محضر ادارة المناقصات رقم 65 تاريخ 26/4/2017 المرفق بملف هذه المزايدة والذي تبين منه انه ورد الى ادارة المناقصات 5 عروض، قدمت باليد، ولدى تدقيق الاعلان عن المزايدة المذكورة تبين انه قد جرى نشره حسب الأصول في الجريدة الرسمية العدد 14 تاريخ 23/3/2017 وأربع صحف يومية هي المستقبل والديار واللواء والأنوار الصادرة بتاريخ 18/3/2017 وعلق على باب الادارة وفقا للأصول». أضاف «إطلعت اللجنة على كامل محتويات الملف وعليه قررت:

أولا: النظر في العروض من الناحية الشكلية:

-قبول العرض رقم 13872 العائد لتحالف شركات Lagardere Travel Retail SAS زائد شركة L.A.D.F.J.V. ش.م.ل. بموجب عقد شراكة.

-رفض العرض رقم 13873 العائد لشركة Des Venture Singapore Limited زائد شركة كزما غروب هولدينغ بموجب عقد شراكة لتضمين الغلاف الأول نسخة عن شهادة الايزو عائدة لشركة اخرى غير الشركة العارضة الأساسية خلافا لأحكام دفتر الشروط الخاص بالمزايدة ولتوضيحات ادارة المناقصات بموجب الكتاب رقم 65/10 تاريخ 13/4/2017.

-قبول العرض رقم 13984 العائد لشركة فينيسا آر رينتا ش.م.ل. (باك).

-رفض العرض رقم 13876 العائد لشركة سكيورتي اند سايفتي سوليوشنز زائد ترافل ريتايل غروب بموجب عقد شراكة للأسباب الآتية: فيما يتعلق بالبنود رقم (9 و 10 و 15) من دفتر الشروط قدمت المستندات العائدة للشركة الاجنبية وليس للشركة العارضة اللبنانية الأساسية، رأسمال الشركة اللبنانية (أي العارض الأساسي) يقل عن 20 مليون دولار، عدم تضمين الغلاف الأول افادة من غرفة التجارة والصناعة والزراعة وفقا للأصول.

– رفض العرض رقم 13877 العائد لشركة ورلد دوتي فري غروب أس. آ. زائد شركة 3DF القابضة بموجب عقد شراكة، لتضمين الغلاف الأول نسخة عن شهادة ايزو 9001/2015 عائدة لشركة اخرى غير الشركة العارضة الأساسية خلافا لأحكام دفتر الشروط الخاص بالمزايدة وللتوضيحات ادارة المناقصات بموجب الكتاب رقم 65/10 تاريخ 13/4/2017. مع الاشارة الى ان ممثل الشركة صاحبة العرض رقم 13877 قد قدم تحفظا خطيا.

ثانيا: الأسعار: سعر الافتتاح فقط 45 مليار ليرة، اسم العارض Lagardere Travel Retail SAS زائد شركة L.A.D.F.J.V. ش.م.ل. بدل الاستثمار السنوي المقدم منه 69 مليارا و368 مليون ليرة، شركة فينيسيا آر رينتا (باك) 111 مليار ليرة.

ثالثا: النتيجة: ان اللجنة بعد مقارنة الأسعار المقدمة من العارضين قررت ارساء التلزيم موقتا على العارض شركة فينيسيا آر رينتا (باك) بالسعر الاجمالي الأعلى المقدم منه والبالغ 111 مليار ليرة لا غير، ولا مانع من اعادة التأمين الموقت الى العارضين الذين لم يرس عليهم الالتزام. قرار اتخذ».

وقال فنيانوس «انا لا أريد الدفاع أو اتهام أحد. أنا اليوم محاط بأعضاء من المديرية العامة للطيران المدني حيث ان هذه المديرية يجب ان يكون ملاكها 936 شخصا انما العدد الفعلي اليوم ومن يقوم بعمله في المطار 240 شخصا». وأشار الى ان«القوانين والتطور التكنولوجي القادم الى المطار يفرض علينا ان يكون الحد أدنى 600 موظف، هذه المديرية تعاني مثل بقية ادارات الدولة من الشغور».

وأوضح فنيانوس ان «العرض الأساسي بالنسبة لموضوع المزايدة الذي وقع بواسطة ايدال سنة 1996 مع شركة باك بدأ العمل فيه سنة 2002 ما يعني انه من عامي 96 و2002 لم تكن موجودة».

وردا على تعليقات صحافية عن الهدر في اموال الدولة، قال فنيانوس «انا معني كوزير في هذه الحكومة ومنذ الساعة، من بعد تاريخ الاستلام الذي سيجري في تشرين الثاني 2017، نبدأ بالحسابات على أساس العقد الجديد. وان عدد سنوات هذا العقد 4 سنوات، وسيكون المبلغ 401,6 مليون دولار هذا المتوقع اذا كان عدد الركاب 8 ملايين واذا زاد نتوقع عائدات أكبر». اضاف «أضع هذا الرقم بتصرف الشعب اللبناني ليحكم اذا كان هذا انجازا أم لا. ان الفارق بين اطلاق شعارات الشفافية شيء وممارستها شيء آخر. ان الالتزام بمكافحة الفساد شيء وتحقيق ذلك بالممارسة والدليل الحسي شيء آخر. ان ما حقق حتى اليوم هو استمرار لنهج وزراء المردة في الوزارات التي أوكلت اليهم. وهذه المرة سأضيف ان هذا هو نهج وزراء تيار المردة خلال ممارستهم في وزارات الدولة. هذا الانجاز الذي حصل نؤكد انه من الضروري جدا ما حصل في السوق الحرة وهو ان يكون هو النموذج الذي يجب ان يعتمد في كل ما يتصل بالتلزيمات العائدة لوزارة الأشغال في كل مرافقها واداراتها وأقسامها. هذه هي العينة التي سنظهر بها دوما كوزارة أشغال للشعب اللبناني».

واشار فنيانوس الى ان «هذه المزايدة حصل فيها الكثير من الضغوط من مختلف الأنواع والأشكال للضغط أو باتجاهات لإلغائها واطالت أمدها. هناك شركات كانت تطلب بتقصير المهل أو بتمديد المهل. نحن اعطينا هذه المزايدة 45 يوما حتى لا يقال لماذا تم اختصار المهل لخمسة أو خمسة عشر يوما وان لا يكون هناك عذر لأحد بعد تأمين ما هو مطلوب».

ولفت فنيانوس الى انه «لدينا اليوم عدة مناقصات منها التجهيزات الأمنية في المطار، كاسر الموج وتصليحات تحصل في المطار ليكون مطار رفيق الحريري الدولي مفخرة لكل اللبنانيين مثلما كان في السنوات الماضية. ان التجهيزات الأمنية التي سيتم تركيبها والتدقيق الذي سيحصل من منظمة الطيران الدولية الايكاو، سيتأكد الطيران الأجنبي ان لبنان والمطار ساحة آمنة للمسافرين والطائرات، وهذا شعار رفعناه على أمل تحقيقه».


Previous
Next