Skip to Content

Wednesday, December 11th, 2019

مشترون آسيويون يقاومون تغيير تسعير خام البصرة

Closed
by August 25, 2017 General

السبت، 26 أغسطس 2017 02:26 ص

مشترون آسيويون يقاومون تغيير  تسعير  خام البصرة

مشترون آسيويون يقاومون تغيير تسعير خام البصرة

يواجه اقتراح العراق بخصوص تغيير طريقة تسعير نفطه الخام في آسيا معارضة من شركات التكرير التي تخشى تعرضها لمزيد من المخاطر بسبب إطالة الفترة بين التسعير والتسليم.
فاجأت شركة تسويق النفط العراقية (سومو) التجّار الأسبوع الماضي، بسعيها إلى استطلاع الآراء بخصوص خططها لتغيير سعر القياس لخام البصرة في آسيا، ليُسعّر بناء على بورصة دبي للطاقة اعتباراً من يناير 2018، بدلاً من التسعير على أساس تقييمات وكالة ستاندرد آند بورز جلوبال بلاتس.
ومن شأن هذه الخطوة أن تؤثر على سعر نحو مليوني برميل يومياً من إمدادات النفط الخام إلى آسيا، لا سيما تلك المتجهة إلى الهند والصين وكوريا الجنوبية.
وقال أويستاين برنستن، العضو المنتدب لشركة سترونج بتروليوم في سنغافورة: «التغيير مهم، وسيحظى بمراقبة عن كثب، ليس فقط من منتجي الشرق الأوسط، ولكن من جميع المعنيين بالأمر».
وبموجب الطريقة الجديدة، سيُسعّر خام البصرة باستخدام المتوسط الشهري لأسعار العقود الآجلة للخام العماني في بورصة دبي للطاقة، قبل شهرين من تحميل النفط. ويسعّر منتجون آخرون بالشرق الأوسط مثل السعودية والكويت وإيران خاماتهم بناء على شهر التحميل.
يعني هذا أن الخام العراقي تحميل أكتوبر سيُسعّر على أساس العقود الآجلة في بورصة دبي للطاقة في أغسطس.
ويعرّض ذلك المشترين لمخاطر؛ فلن يُخطروا إلا بحلول منتصف سبتمبر بما إذا كانت عروضهم لشراء الشحنات قد قُبلت، بما يجعل من الصعب عليهم التحوّط مسبقاً من تغيّرات الأسعار.
وقال مشترٍ كبير للخام في مصفاة آسيوية: «لسنا مؤيدين لذلك. عليهم أن يصلحوا برنامجهم (للإمدادات) أولاً قبل أن يحاولوا تغيير سعر القياس». وطلب المشتري عدم ذكر اسمه؛ لأنه غير مخوّل بالحديث إلى وسائل الإعلام في هذا الأمر.
ويقول تجّار إن اختلاف توقيت التسعير عن المنتجين الآخرين، يجعل من الصعب أيضاً المقارنة بين تقييمات الخامات.;

Previous
Next