Skip to Content

Saturday, September 21st, 2019

مطالب بإطلاق سراح المدون السنغافوري «أموس يي» في أمريكا

Closed
by April 27, 2017 General

طالب محامو المدون السنغافوري الشاب، أموس يي، بإطلاق سراحه من سجن في الولايات المتحدة لأسباب إنسانية، في حين تطعن السلطات الأمريكية ضد محاولته الناجحة للحصول على اللجوء السياسي.
وقال كريستوفر كيلر، وهو محامي من مكتب “جروسمان لو” للمحاماة في الولايات المتحدة ويشارك في تمثيل يي، اليوم الأربعاء لوكالة الأنباء الألمانية (د.ب.أ) إن “يي” لا يشكل أي تهديد على الشعب وليس من المحتمل أن يهرب لأنه قد فر من الاضطهاد في وطنه وهو يواجه قضية تحظى باهتمام كبير”.
وأضاف كيلر “وبذلك، نعتقد أنه ليس هناك سبب منطقي لإبقائه محتجزا”.
وقال كيلر إن الادعاء الحكومي الأمريكي، برئاسة كارين إي. لوندجرين، قد قدم طلب استئناف مكتوبا يوم 4 أبريل لمجلس الاستئناف المعني بشؤون الهجرة .
وأكد كيلر أن “جروسمان لو” سوف يقدم أيضا مذكرة مكتوبة توضح قضيته. ولن تكون هناك جلسة استماع شفوية.
وقالت مليسا تشن، وهي ناشطة تتمركز في الولايات المتحدة، لوكالة الأنباء الألمانية إن آخر موعد لتلقي المذكرات المكتوبة سوف يكون 11 مايو، وبعد ذلك سوف يصدر مجلس الاستئناف الخاص بشؤون الهجرة حكمه.
وساعدت تشن المدون يي في قضية اللجوء منذ وصوله إلى شيكاغو في ديسمبر الماضي في محاولة لتقديم طلب اللجوء.
وتعرض يي للاحتجاز لمرتين في سنغافورة بسبب نشر مواد على الانترنت تسخر من المسيحية والإسلام.
وأشار منشور على صفحة يي على فيسبوك، اليوم الخميس، إلى أنه خضع لمراقبة خلال الأسبوعين الماضيين لضمان عدم انتحاره.

Previous
Next