Skip to Content

Sunday, September 15th, 2019

ميانمار تفرج عن صحافيين يعملان لمصلحة «هيئة الاذاعة والتلفزيون التركية» | بتوقيت غرينتش

Closed
by December 29, 2017 General

قال مسؤول في إدارة السجون في ميانمار إن بلاده أفرجت اليوم (الجمعة) عن صحافيين اثنين يعملان لمصلحة «هيئة الإذاعة والتلفزيون التركية»، ومترجم محلي وسائق، بعد أن نفذوا جميعاً حكماً بالسجن لمدة شهرين، لخرقهم قانون الطيران بالتصوير بواسطة طائرة من دون طيار.

وأفرج عن المصور لاو هون مينغ وهو من سنغافورة والمراسل موك تشوي لين من ماليزيا وأونغ ناينغ سوي وهو صحافي محلي كان يعمل مترجماً لهما إلى جانب السائق هلا تين من سجن في ياميثين بالقرب من العاصمة نايبيداو.

وكانت الشرطة ألقت القبض على الصحافيين اللذين يعملان لمصلحة «هيئة الإذاعة والتلفزيون التركية» والرجلين الآخرين من ميانمار يوم 27 تشرين الأول (أكتوبر) عندما حاولوا استخدام طائرة من دون طيار بالقرب من مبنى البرلمان.

وقضت محكمة الشهر الماضي عليهم بالسجن لمدة شهرين بموجب قانون للطيران يعود إلى الحقبة الاستعمارية. وحتى هذا الأسبوع كان الرجال الأربعة لا يزالون يواجهون اتهاماً إضافياً باستيراد الطائرة من دون طيار، كما كان الصحافيان الأجنبيان الآخران يواجهان اتهامات أخرى تتعلق بالهجرة.

وقال رئيس سجن ياميثين أونغ ميو تشون: «لقد أفرجنا عن أونغ ناينغ سوي والطاقم في تمام الساعة 7:20 صباحاً، لأن إدارة الهجرة والشرطة أسقطتا الاتهامات».

وأوضح ضابط شرطة أنه صدرت لهم أوامر بإسقاط التهم لأن الأربعة لم يقصدوا إلحاق الضرر بالأمن القومي ولتحسين علاقات ميانمار مع سنغافورة وماليزيا التي يحمل الصحافيان جنسيتيهما.

This article has been published at alhayat.com. Unauthorised replication is not allowed.

Previous
Next