Skip to Content

Tuesday, September 17th, 2019

نتيجة تدفق الاستثمارات الآسيوية بالسوق البريطاني

Closed
by April 29, 2017 General

محمود عيسى

قالت مجلة «ميد»: إن المستثمرين من دول الخليج باتوا يلاحظون أن المملكة المتحدة أصبحت مكانا أكثر تكلفة بالنسبة لاستثماراتهم في العقارات والفنادق البريطانية، وان تدفق الاستثمارات الآسيوية في سوق الفنادق في لندن ساعد على مثل هذا التحول.

ونسبت مجلة «ميد» الى الرئيس التنفيذي لشركة كتارا للضيافة في قطر أندرو همفريز قوله أمام مؤتمر الاستثمار العربي في دبي: «إن مبررات الاستثمار لدى المستثمرين الآسيويين متباينة قليلا، حيث يشعر المستثمرون الصينيون بالسعادة عندما يدفعوا علاوات على استثماراتهم في المناطق والمواقع التراثية، كما أن الأموال الآسيوية المتدفقة إلى لندن تجعل السوق أكثر كلفة بشكل خاص على المستثمرين من دول الخليج».

وقالت المجلة: إن لندن ونيويورك وسنغافورة هي أهم 3 أهداف لمستثمري دول مجلس التعاون الخليجي الذين يبحثون عن أسواق العقارات الدولية، وفقا للعديد من الدراسات الاستقصائية العقارية.

وتصدرت لندن قائمة المواقع العالمية الأكثر ملاءمة، حيث ضخ المستثمرون التجاريون من الشرق الأوسط نحو 5 مليارات دولار خلال عام 2016، وهو ما يعادل استثمارات دول مجلس التعاون الخليجي المسجلة في عام 2015 والتي بلغت 5 مليارات دولار أيضا.

وانتهت المجلة الى القول: إن التصويت في المملكة المتحدة على الانسحاب من الاتحاد الأوروبي منتصف يونيو من العام الماضي تمخض عن إضعاف الجنيه الاسترليني مقابل عدد من العملات الإقليمية التي يرتبط معظمها بالدولار الاميركي. ونتيجة لذلك، فإن شركة كلوتونز المتخصصة في الاستشارات العقارية قدرت ان العقارات في بريطانيا فقدت ما يصل في المتوسط إلى 10% من قيمتها في أعقاب التصحيح الذي خضع له الجنيه الاسترليني.

Previous
Next