Skip to Content

Friday, August 23rd, 2019

نجاح إصدار البنك التجاري يعكس قوة الاقتصاد

Closed
by June 18, 2016 General

الدوحة – الراية:

أكد عبدالله صالح الرئيسي، الرئيس التنفيذي للبنك التجاري أن إصدار سندات دين غير مضمونة من الدرجة الأولى بقيمة 750 مليون دولار أمريكي لمدة خمس سنوات وذلك بموجب برنامج إصدار سندات الدين الأوروبية المتوسطة الأجل (EMTN) بقيمة 5 مليارات دولار أمريكي (البرنامج) الخاص بالبنك والشركة التابعة له (سي بي كيو فايننس ليمتد) هي الأكبر من نوعها التي تقوم بها مؤسسة مالية على مستوى المنطقة منذ فترة أكثر من عام ونحن سعداء بمدى استجابة المستثمرين لإصدارنا تحت برنامج البنك التجاري لإصدار سندات الدين الأوروبية المتوسطة الأجل (EMTN). وأضاف: إن الطلب المتزايد في السوق ومستويات الأسعار الجيّدة والإصدار الناجح هو خير دليل على استمرار ثقة المستثمرين الدوليين في قوة الاقتصاد القطري واستقراره، وبمثابة شهادة تقدير لإستراتيجية البنك التجاري وقوته المالية وإدارته الحكيمة.

بنوك رئيسية

وأعلن البنك التجاري أنه تمّ ترتيب الإصدار وطرحه من قبل مجموعة من البنوك الرئيسية شملت سيتي بنك، واتش اس بي سي، ومورجان ستانلي وبنك أبوظبي الوطني، وقد حظي هذا الإصدار باهتمام عالمي كبير.

وأضاف إنه من أجل دعم هذا الإصدار، بادر ممثلون عن البنك التجاري بتنظيم جولة ترويجية بالتعاون مع البنوك الرئيسية للالتقاء بمستثمرين في لندن وسنغافورة وهونج كونج والإمارات العربية المتحدة. وقام الممثلون عن البنك خلال هذه الجولة بزيارة عدّة مؤسسات مالية وصناديق تقاعد وصناديق استثمار دولية وسيادية وعقدوا اجتماعات فردية وجماعية في تلك الدول التي قاموا بزيارتها.

إقبال كبير

ولفت إلى أنه في نهاية الجولة شهدت عملية الإصدار إقبالاً شديداً، تمّ فيها تشكيل محفظة من عدّة أوامر لإصدار سندات الدين بمجموع 1.7 مليار دولار أمريكي (تجاوز للاكتتاب بضعفين وربع تقريباً) وهو الأمر الذي أتاح للبنك التجاري تخفيض الهامش النهائي ونسبة الفائدة الدورية بمعدّل أقل من توقعات السعر الابتدائي للإصدار. وتمّ إصدار السندات بهامش ربح يبلغ 215 نقطة أساس فوق متوسط سعر التبادل لخمس سنوات، ومبلغ فائدة دوري يبلغ 3.250% وعائد نهائي بنسبة 3.385% سنويًا. وكان هذا الهامش هو الأقل الذي تُحققه مؤسسة مالية في منطقة الشرق الأوسط وشمال أفريقيا (MENA) خلال العام 2016 (بالنسبة للسندات التقليدية والصكوك الإسلامية) وكذلك هو الأقل بالنسبة للفائدة الدورية بين المؤسسات المالية التقليدية على مستوى منطقة (MENA) منذ مايو 2015، وهو الأمر الذي يعكس الرغبة القوية للمستثمرين. وسيستخدم البنك عائدات الإصدار لغايات التمويل العام وتعزيز الخطط التنموية الاستراتيجية للبنك.

ونوه إلى أن الإصدار شارك فيه مستثمرون من أنحاء العالم، وبأغلبية من منطقة الشرق الأوسط بنسبة (34%) وأوروبا (33%)، وتليهم آسيا (18%) والمملكة المتحدة (13%). وتنوّعت قاعدة المستثمرين المشاركين، بما في ذلك بعض من كبار المستثمرين في الأصول ذات الدخل الثابت في العالم، ومع طلب قوي من صناديق الاستثمار، وصناديق التحوط والبنوك الأخرى والمؤسسات القطرية.

والجدير بالذكر أن البنك التجاري هو أول مؤسسة قطرية تطلق برنامج إصدار أوراق الدين الأوروبية المتوسطة الأجل (EMTN) المدرجة في بورصة لندن، وأول بنك قطري يصدر سندات في أسواق رأس المال الدولية.

Previous
Next