Skip to Content

Tuesday, August 20th, 2019

هل أضاع فيتل لقب الفورمولا؟

Closed
by September 19, 2017 General

قد يكون الخطأ الفادح الذي ارتكبه سائق فيراري الألماني سيباستيان فيتل الأحد على حلبة باي ارينا السنغافورية بمنزلة نهاية حلمه باحراز لقب بطولة العالم للفورمولا واحد للمرة الخامسة في مسيرته، ولاسيما أنه أصبح متخلفا بفارق 28 نقطة عن المتصدر سائق مرسيدس البريطاني لويس هاميلون قبل ست مراحل على ختام الموسم.

وكان فيتل بحاجة الى الفوز بالسباق من أجل استعادة الصدارة التي انتزعها منه قبل اسبوعين هامليتون للمرة الأولى هذا الموسم.

وبدا أن كل شيء يسير لصالح سائق ريد بول السابق بعدما أنهى التجارب التأهيلية في المركز الأول، لكنه ارتكب خطأ فادحا عند الانطلاق ما أدى الى انسحابه مع زميله الفنلندي كيمي رايكونن وسائق ريد بول الحالي الهولندي ماكس فيرشتابن، فاتحا الباب أمام هامليتون للتقدم من المركز الخامس والفوز بالسباق في نهاية المطاف.

وأظهر فيتل الذي هيمن على بطولة العالم مع ريد بول بين 2010 و2013، مؤشرات توتر لا تعكس خبرته الطويلة على حلبات الفئة الأولى، وهذا ما دفع ببطل العالم السابق البريطاني دايمون هيل الى القول بعد السباق «لويس هاميلتون سيفوز ببطولة العالم لعام 2017»، مضيفا «لقد شاهدنا تحولا حاسما في مجريات الموسم».

والسؤالان اللذان يفرضان نفسهما بقوة هما: هل انهار فيتل تحت الضغط؟ وهل سيتمكن من استعادة توازنه في السباقات الستة المتبقية لهذا الموسم؟

ما هو مؤكد أنها المرة الأولى التي يواجه فيها فيتل منافسة جدية من مرشح آخر على اللقب، لأن تتويجه بين أعوام 2010 و2013 كان دون منافسة فعلية، وهو يدخل للمرة الأولى في صراع فعلي مع هاميلتون رغم أن السائقين جمعا معا سبعة ألقاب عالمية.

ويرى أحد مديري ريد بول أن «فيتل أحرز ألقابه الأربعة المتتالية دون منافسة كبيرة.. إنها المرة الأولى التي يقاتل فيها بشكل فعلي من أجل الفوز باللقب».

وبدا الألماني غاضبا مما حدث، فبعدما لوّح بيديه لهاميلتون، تقدم الى موازاته ولوح مجددا، قبل ان يقوم بانعطاف حاد تجاهه بدا متعمدا، فاصطدمت سيارته بالاطار الامامي الأيسر لسيارة هاميلتون التي لم تتعرض لضرر ظاهر.

وفرض منظمو السباق عقوبة توقف في الحظيرة لعشر ثوان على فيتل بسبب «القيادة الخطرة» في أعقاب ذلك وأوقف السباق بموجب «العلم الأحمر» لبعض الوقت.

Previous
Next