Skip to Content

وزارة العدل: تطوير منظومة التقاضي عبر ميكنة الإجراءات

Closed
by August 24, 2016 General

نظمت ورشة عن تجربة سنغافورة في المحاكم الإلكترونية

استكمالاً لمشروع الحكومة الإلكترونية، وتطبيقاً لشعار «العدالة الناجزة»، أكدت وزارة العدل حرصها على تطوير منظومة التقاضي للتسهيل على المتقاضين.

أكدت وزارة العدل حرصها على تطوير نظام التقاضي المعمول به حاليا، وإدخال وسائل التكنولوجيا المتطورة عبر ميكنة الإجراءات تسهيلا على المتقاضين استكمالا لمشروع الحكومة الإلكترونية.

وقال مستشار وزير العدل، المتحدث الرسمي باسم الوزارة، نواف الشرقاوي، في تصريح صحافي أمس، عقب ورشة عمل تضمنت عرضا مرئيا من إحدى الشركات السنغافورية حول تجربة سنغافورة في نظام المحاكم الإلكتروني بحضور عدد من قيادات وزارة العدل ومجموعة من المحامين، إن ورشة العمل تأتي انطلاقا من شعار “العدالة الناجزة” الذي تتبناه الوزارة استكمالا لمسيرة التطورات الإلكترونية باقتراح من لجنة تذليل عقبات المحامين برئاسة وكيل الوزارة المساعد لشؤون قصر العدل.

وأضاف أن اللجنة اقترحت تنفيذ ورشة عمل لإحدى الشركات الرائدة في مجال تطوير الخدمات الإلكترونية في المحاكم التي لديها العديد من التجارب على مستوى دول الخليج والدول الأوروبية بهدف ميكنة الإجراءات وتحويلها من نظام ورقي الى نظام الكتروني للتيسير على جمهور المتقاضين.

وأشار الشرقاوي إلى أن الهدف من الورشة هو تطوير منظومة التقاضي وميكنتها ليواكب النظام الإلكتروني، ويشكل إضافة الى العديد من الخدمات الالكترونية التي تم تطبيقها والعمل بها في وزارة العدل والتعرف على إمكانات وكيفية استخدامها والاستفادة منها في محاكم الكويت.

وأوضح أن الهدف هو التعرف على التجربة التي تم تطبيقها والاستفادة منها في تطوير النظام في حال تم التأكد من إيجابياتها، مشيرا الى أنه في حال قبول التجربة والتثبت فعليا من قدرتها على تطوير الأداء والخدمات المقدمة سيتم اعتمادها والعمل بها قريبا.

واستعرضت الشركة السنغافورية في ورشة العمل النظام الالكتروني للمتقاضين ومراحل تطوير التطبيقات وكيفية اختيارها بواسطة المستخدمين قبل إطلاقها وكيفية رفع الدعاوي الكترونيا للمحامين، إلى جانب مزايا النظام وما حققه من نجاح وإنجازات ملموسة في العديد من الدول التي عملت به.

Previous
Next