Skip to Content

Thursday, December 12th, 2019

وزير التعليم: خطة 2030 تتضمن تطوير التعليم الفني

Closed
by November 19, 2016 General

قال الهلالي الشربيني، وزير التربية والتعليم، أن الحكومة منذ تشكيلها أعلنت عن خطة 2030، كان من بينها وضع استراتيجية لتطوير التعليم بشكل عام، والتعليم الفني علي وجه الخصوص. 

جاء ذلك في كلمته خلال اجتماع لجنة التعليم بمجلس النواب اليوم السبت ، برئاسة الدكتور جمال شيحة، لمناقشة خطة تطوير التعليم الفني. وقال “لو حد سألني علي مستوي الرضا عن التعليم الفني، هقول كلام مش هايكون كويس، علشان لو التعليم الفني كويس مش هنكون محتاجين نقعد القعدة دي”. 

وأشار إلى أن إصلاح التعليم الفني، يبدأ من خلال ربطه بسوق العمل، قائلا “علشان الخريج يطلع من المدرسة يلاقي شغلانة”، لافتا إلي أن خطة التطوير تبدأ من خلال ربط التعليم الفني بسوق العمل والإنتاج. 

وأوضح الوزير أن خطة التطوير يحتاج لتغيير النظرة المجتمعية لهذا النوع من التعليم، قائلا “معروف إن اللي بيروح تعليم فني من الطبقات محدودة الدخل، بما يجعل كثيرين يحجمون عن الالتحاق به”. 

وتابع “نستهدف تطوير التعليم الفني خلال 4 سنوات بنسبة 60% بالتعاون مع عدد من منظمات المجتمع المدني، وكذلك عددا من الجهات الدولية مثل انجلترا وفرنسا وألمانيا”. 

وأشار الوزير إلى أنه حتى يكون هناك أثر لتطوير التعليم، فإننا نحتاج لما لا يقل عن عامين، لتظهر نتيجة هذا التطوير. 

وأضاف: تم تطوير التعليم الفني بنسبة من 12% إلى 13% من بين الخطة التي تستهدفها الوزارة. 

ومن جانبه كشف د.أحمد الجيوشي، نائب وزير التربية والتعليم لشئون التعليم الفني، أنه سيتم الانتهاء من خطة التطوير بالنسبة للتعليم الفني، خلال 5 سنوات.

وقال د.أحمد الجيوشي، نائب وزير التربية والتعليم لشئون التعليم الفني: هدفنا في الوزارة الوصول بمستوى التعليم الفني إلي المستويات العالمية، مؤكدا أن هدف الوزارة تجهيز الطالب ليس للعمل في السوق المحلي فقط، وإنما للعمل في السوق الخارجي، وأوضح أن الوزارة تشرف على 1200 مدرسة للتعليم الفني، بالإضافة إلى 800 فصل ملحق، مشيرا إلى أن تقسيم التعليم الفني في مصر على النحو التالي “50% صناعي، و35% تجاري، و10 زراعي، و5% فندقي”. 

وأكد أن مصر وفقا للبنك الدولي، يتم تصنيف التعليم الفني فيها ضمن بند “الناشئ”، بينما تعد المغرب من أفضل الدول العربية، وفقا لهذا التقييم، مشيرا إلي أن دولة سنغافورة هي الأفضل في هذا التقييم، وتقدمت في مجال التعليم الفني. 

وأعلن أحمد الجيوشي المدرسة الفنية في الضبعة العام الدراسي المقبل، موضحا أن الوزارة تعمل علي إنشاء مدرسة طاقة رياح في البحر الأحمر، ومدرسة طاقة شمسية في أسوان. 

وقال نائب الوزير، “مشكلة التعليم الفني في مصر، يتمثل في أن أغلبه في المدرسة، إلا من رحم ربي”. 

وتوقع نائب الوزير أنه في حالة ربط التعليم الفني بسوق العمل والإنتاج سيكون هذا النوع من التعليم رقم واحد في مصر، قائلا “الناس كلها هتجري عليه”.

Previous
Next