Skip to Content

Monday, September 23rd, 2019

الجزائر تكسب سبع مراتب في تصنيف “دوينغ بيزنس”

Closed
by October 25, 2016 General

حسنت الجزائر ترتيبها بسبع مراتب في تصنيف “دوينغ بيزنس” 2017 للبنك العالمي حسب ما أفاد به بيان لهذه المؤسسة المالية الدولية حول مناخ الأعمال في العالم صدر اليوم الثلاثاء بواشنطن.

 

كسبت الجزائر سبع نقاط بارتقائها إلى المرتبة الـ156 برصيد 47.67 نقاط من 100 بعد أن احتلت المرتبة 163 في طبعة 2016 من هذا التصنيف العالمي الذي يقوم بتقييم مدقق للإطار القانوني المطبق على المؤسسات الصغيرة و المتوسطة في 190 اقتصادا من خلال تقييم الظروف التي يمكنها إطلاق نشاطاتها فيها والاستفادة من الكهرباء والقروض أو تسديد ضرائبها.

 

وتوجد الجزائر في هذا التقرير من بين البلدان السبعة التي حققت إصلاحات لتسهيل استفادة المؤسسات الصغيرة والمتوسطة من الكهرباء. و يتمحور هذا المؤشر حول نوعية التزويد بالكهرباء و الشفافية في التعريفات، وحسب البنك العالمي تمكنت الجزائر من “تخفيف تعقد قوانينها” في مجال الأعمال وكذا آجال الحصول على رخصة البناء.

 

و احتلت الجزائر بتحصلها على 02ر71 نقطة من 100هذه السنة المرتبة ال77 من حيث الآجال الضرورية للحصول على رخصة بناء.

 

أشار التقرير إلى أن التحسن شمل أيضا الجانب الجبائي حيث سجل انخفاض في الرسم على النشاط المهني من 2 إلى 1 بالمائة و تبسيط عملية المطابقة الجبائية من خلال تقليص عدد تصريحات المداخيل.

 

كما أخذ البنك العالمي بعين الاعتبار التسهيلات الممنوحة في مجال إنشاء مؤسسات من خلال إلغاء الرأسمال الأدنى المطلوب لإنشاء مؤسسة متوسطة وصغيرة.

 

وفي هذه الفئة حققت الجزائر 77.54 نقطة من 100 من خلال احتلالها في المرتبة ال142. 

 

للتذكير لم يتم الأخذ بعين الاعتبار الإصلاحات التي باشرتها الجزائر في مجال تحفيز الاستثمارات في تصنيف 2016 رغم أنها تمت بمساعدة فرق خبراء من البنك العالمي، وكان الطرفان قد وقعا سنة 2014 اتفاق مساعدة تقنية ترمي إلى تحسين وضعية الجزائر في هذا التصنيف.

 

وفي إطار هذا الجهود انشات الجزائر أيضا لجنة مخصصة لتحسين مناخ الأعمال.

 

وقد انتقد تصنيف دوينغ بيزنس عدة مرات من طرف عدة بلدان لاسيما منها الصين ثاني اكبر اقتصاد في العالم التي طالبت بإلغائه مما أدى بالبنك العالمي بالقيام بمراجعات منهجية لتصنفيها سنة 2014.

 

و في طبعة 2017 احتفظت زيلندا الجديدة بالمرتبة الأولى متبوعة بسنغافورة والدنماراك فيما تراجعت الولايات المتحدة إلى المرتبة الثامنة بعد أن احتلت المرتبة السابعة في طبعة 2016.

 

توجد ليبيا واريتريا و الصومال في مؤخرة هذا الترتيب.

 

Previous
Next