Skip to Content

Saturday, September 21st, 2019

بعد مباحثات روسيا لإنشاء منطقة تجارية بين “الأورواسي” ومصر.. اقتصاديون: بشرة خير

Closed
by April 15, 2017 General

قام
الرئيس الروسى فلاديمير بوتين بعقد مباحثات مع كل من “مصر، فيتنام، الصين،
إسرائيل، صربيا، الهند، سنغافورة وإيران”، لإنشاء منطقة للتجارة الحرة بين
هذه الدول والاتحاد الاقتصادي الأورواسي، من جانبها
  طرحت “الفجر” تساؤلاً للاقتصاديين
حول العائدات على مصر بعد نجاح تلك المباحثات في السطور التالية.

 

*
بشرة خير للمصريين

من
جانبه، علق الدكتور فخري الفقي الخبير الاقتصادي ومساعد مدير صندوق النقد الدولي
السابق، في تصريح خاص لـ”الفجر”، على المباحثات الروسية مع كل من
“مصر، فيتنام، الصين، إسرائيل، صربيا، الهند، سنغافورة وإيران”، لإنشاء
منطقة للتجارة الحرة بين هذه الدول والاتحاد الاقتصادي الأورواسي قائلا:”بشرة
خير لجلب الخير للمصريين”.

 

*
تقارب سياسي واقتصادي

وقال
الفقي، إن تعاون تلك الدول حول إنشاء منطقة تجارية حرة سيتسبب في التقارب
الاقتصادي والسياسي فيما بينهم، مؤكدًا أنه سيتم افتتاح أسواق تجارية ضخمة يتم من
خلالها الترويج للمنتجات الصناعية المصرية المحلية لتحقيق أكبر نسب مبيعات.

 

*
حل أزمة البطالة

كما
أكد الخبير الاقتصادي، أن افتتاح المنطقة التجارية الحرة سيساهم بشكل جذري في حل
الأزمة التي تعاني منها مصر على مر العصور ألا وهي البطالة بالإضافة إلى توفير
العملات الأجنبية الصعبة بمصر.

 

*
خفض الجمارك على مصر

وفي
نفس السياق، قال الدكتور رمضان مقلد أستاذ الاقتصاد بجامعة الإسكندرية، في تصريح
خاص لـ”الفجر”، إن مباحثات روسيا ومصر والعديد من الدول حول إنشاء منطقة
تجارية حرة سيساهم في خفض قيمة الجمارك من وإلى الدول المشتركة في المنطقة
التجارية.

 

*
زيادة الصادرات

وأضاف
مقلد، أنه تلك الخطوة ستعزز من قيمة العملة الرسمية المصرية في وسط العملات
الأخرى، مؤكدًا أنها ستساهم في حل أزمة عجز الموازنة بزيادة نسبة الصادرات من
المنتجات المصرية في المنطقة التجارية الحرة.

 

*
انخفاض السلع

كما
أكد أستاذ الاقتصاد، أنها ستقوم بحل أزمة عجز الموازنة بالدولة ولكن في المستقبل
البعيد بالإضافة إلى خفض أسعار السلع في الأسواق المصرية نتيجة لانتعاش الاقتصاد
المصري.

 

*
دول اقتصادية ضخمة

كما
أكد النائب محمد بدراوي عضو اللجنة الاقتصادية بمجلس النواب، في تصريح خاص
لـ”الفجر”، إن الدول التي تسعى روسيا من خلالها إنشاء منطقة تجارية حرة
من “مصر، فيتنام، الصين، صربيا، الهند، سنغافورة وإيران” ستساهم بكل
تأكيد في حل الأزمات الاقتصادية التي تعاني منها مصر.

 

*
البرلمان سيطلع على الاتفاقيات

وأضاف
بدراوي، أن البرلمان برئاسة الدكتور على عبدالعال سيقوم بالإطلاع على كافة
الاتفاقيات التي يتم من خلالها إنشاء المنطقة الحرة وبحثها لإيضاح حجم العائدات
الاقتصادية على مصر، مشيرًا إلى أنه لا يمكن أن يكون مجال مجالات استثمارية تستهدف
حل العقبات الاقتصادية المصرية والبرلمان يقف أمام تنفيذها.

 

Previous
Next