Skip to Content

Wednesday, October 23rd, 2019

رئيس الفلبين يشدد على “سيادة القانون” في قمة آسيان

Closed
by April 29, 2017 General
الرئيس الفلبيني رودريجو دوتيرتي

الرئيس الفلبيني رودريجو دوتيرتي

شدد الرئيس الفلبيني رودريجو دوتيرتي ،السبت، على الحاجة لأن تحترم الدول “سيادة القانون”، وسط عصر من التحديات السياسية والأمنية التي يمكن أن تعرقل الاستقرار والنمو.

وفي بدء قمة سنوية لزعماء رابطة دول جنوب شرق آسيا (آسيان)، قال دوتيرتي إن قضايا أمنية مختلفة “تختبر إصرار التكتل الإقليمي لدعم السلام والاستقرار والرخاء في المنطقة”.

وأضاف “تفرض التطورات الجيوسياسية والاستراتيجية في مختلف دول العالم أيضاً تحدياً لمصالحنا وأهدافنا المشتركة، إن لم يكن أمن بيئتنا”.

وتابع دوتيرتي أنه في “عصر، يمكن أن يكون هناك المزيد من عدم اليقين، يجب أن نلتزم بإخلاص بسيادة القانون، ونعتمد على أولوية القوانين كأعضاء مسؤولين في المجتمع الدولي”.

وعلى الرغم من دعوته لاحترام سيادة القانون، تعرض دوتيرتي لانتقادات بسبب عدم الضغط لاتخاذ آسيان موقف أقوى ضد الانشطة العدوانية للصين في بحر الصين الجنوبي المتنازع عليه.

الجدير بالذكر أن قادة دول جنوب شرق آسيا يجتمعون السبت تحت حراسة مشددة في الفلبين لعقد اجتماع لمدة يوم واحد حيث من المتوقع أن تكون التوترات في شبه الجزيرة الكورية وفي بحر الصين الجنوبي في صدارة جدول الأعمال .

وتم نشر أكثر من 40 الف ضابط وجندي من الشرطة لتعزيز الأمن أثناء انعقاد قمة رابطة دول جنوب شرق آسيا(اسيان)، المؤلفة من عشر أعضاء، في مانيلا.

وأصيب 14 شخصاً في انفجار قنبلة أنبوبية ليل الجمعة في منطقة كويابو، التي تبعد نحو ستة كيلومترات من موقع القمة.

وقال قائد الشرطة رونالد ديلا روزا إن الانفجار لا يشكل خطراً على الاجتماع، مضيفاً أنه لم يكن هجوماً إرهابياً لكنه يأتي في إطار “حرب عصابات” تنفذها عناصر إجرامية. ويتوقع أن يحث قادة اسيان اليوم السبت كوريا الشمالية على “الوقف الفوري لجميع الأعمال التي تنتهك التزاماتها الدولية وتتعارض مع قرارات مجلس الأمن التابع للأمم المتحدة”، وفقاً لمسودة بيان من المقرر أن يصدر في ختام الاجتماع.

وجاء في البيان أيضاً “لقد تسببت تصرفات (كوريا الشمالية) في تصعيد التوترات التي يمكن أن تؤثر على السلام والاستقرار في المنطقة بأسرها”.

ودعا القادة أيضاً في البيان الدول التي تطالب بالسيادة على مناطق في بحر الصين الجنوبي إلى تجنب القيام بأعمال “مثل استصلاح الأراضي والعسكرة التي قد تزيد من تعقيد الوضع″.

يذكر أن هذه أولى قمتين لقادة اسيان هذا العام. وسيعقد الاجتماع المقبل في تشرين ثان/نوفمبر المقبل، في مانيلا أيضاً.

وتضم رابطة اسيان كلا من بروناي وكمبوديا ولاوس وإندونيسيا وميانمار وماليزيا والفلبين وسنغافورة وتايلاند وفيتنام.

Previous
Next