Skip to Content

Saturday, September 21st, 2019

الإفتاء في “2017”.. 600 ألف فتوى.. ومؤتمر دولي عن دور الفتوى في استقرار المجتمعات.. وحضور قوي في المحافل الدولية

Closed
by December 27, 2017 General
عام الإنجازات الكبري
فقد صدر عن الدار ما يقرب من 600 ألف فتوى في هذا العام، وعقدت الدار أيضًا المؤتمر العالمي للأمانة العامة لدور وهيئات الإفتاء في العالم بحضور وفود من ٦٣ دولة، وحققت الدار حضورًا قويًّا في المحافل الدولية ووسائل الإعلام العالمية، كما حققت أيضًا انطلاقة كبيرة ومؤثرة في الفضاء الإلكتروني، ما يجعل العام عام الإنجازات الكبرى للدار.

ما يقرب من 600 ألف فتوي خلال العام
أصدرت دار الإفتاء في العام 2017 وفق التقرير مجموع فتاوي بلغت أكثر من 582225، وتنوعت الفتاوى الصادرة عن دار الإفتاء المصرية حيث شملت كل ما يعين للمسلم من أمور في مناحي حياته المختلفة.
وبلغ إجمالي الفتاوى الشفوية 93975، وعدد الفتاوى الهاتفية 276255، وفتاوى الانترنت ما 210542، أما الفتاوى الموثقة فتزيد عن 1453.

مؤتمر “دور الفتوى في استقرار المجتمعات”
عقدت الدار في منتصف شهر أكتوبر الماضي، مؤتمرًا حول “دور الفتوى في استقرار المجتمعات”،
تحت رعاية الرئيس عبد الفتاح السيسي، رئيس الجمهورية، واجتمع ممثلون من نحو 63 دولة لدراسة والتباحث حول دور الفتوى في استقرار المجتمعات، وهو المؤتمر الثالث للأمانة العامة لدور وهيئات الإفتاء في العالم.
وناقش المؤتمر إشكاليات وآفاق العملية الإفتائية خاصة أن الشريحة المستهدفة هم الممارسون لهذه العملية وهم المفتين وأعضاء المجامع الفقهية.
وضم المؤتمر علماء من فلسطين والسعودية والبحرين والإمارات واليمن ولبنان وعمان والأردن والعراق والجزائر والمغرب وموريتانيا والسنغال وأوغندا والكاميرون وزامبيا وكينيا وجيبوتي وأمريكا، وإندونيسيا وماليزيا، وباكستان، والهند وسنغافورة واليابان والصين وفرنسا وهولندا وبريطانيا وإيطاليا وعدة دول أخرى تغطي قارات العالم.
وشملت فعاليات المؤتمر عقد خمسة جلسات علمية على مدار ثلاثة أيام بالإضافة إلى الجلسة الافتتاحية والجلسة الختامية، إضافة إلى عقد أربع ورشات عمل متخصصة ومكثفة في الفترة نفسها.
وأصدر المؤتمر تسعة عشر توصية نتاج جلساته وورش عمله على مدار ثلاثة أيام من أهمها:
التأكيد على وجوب نشر ثقافة الإفتاء الرشيد بالنسبة إلى المفتي والمستفتي كليهما، إنشاء قاعدة بيانات ومركز معلومات يجمع فتاوى جهات الإفتاء المعتمدة فى العالم لخدمة الباحثين والعلماء والمستفتيين، حث دور الفتوى وهيئاتها ومؤسساتها بأنواعها على الاستفادة من الوسائل التكنولوجية الحديثة في نشر وتيسير الحصول على الفتوى الصحيحة، خاصة على وسائط التواصل الاجتماعي، إحياء نظام الإجازات العلمية للمفتين، وهى سنة علمية تسعى الأمانة العامة لدور وهيئات الإفتاء في العالم إلى إحيائها من خلال إطلاق حزمة من البرامج المعتمدة بهدف تحقيق ذلك، التأكيد على ضرورة التجديد في قضايا الإفتاء شكلا وموضوعا واستحداث آليات معاصرة للتعامل مع النوازل والمستجدات، التأكيد على أن الفتوى الجماعية تعاون علمي راق، وهى أمان من الفتاوى الشاذة، وبخاصة في قضايا الشأن العام، ضرورة استنفار العلماء المؤهلين وتصدرهم للفتيا في مختلف المواقع والفضائيات وقيامهم بواجبهم، التأكيد على أن كل فتوى أو فكرة تخرج عن مقصد الشريعة من إكرام بنى آدم، أو تخالف الأخلاق، أو تدعو إلى هدم الأسرة والمجتمعات، أو تنال من الاستقرار الوطني والعالمي هي فتوى شاذة ينبغي أن يتصدى لها بكل السبل والوسائل الوقائية والعلاجية وفق سيادة القانون، الدعوة إلى الإسراع لوضع ميثاق عالمي للإفتاء يضع الخطوط العريضة للإفتاء الرشيد والإجراءات المثلى للتعامل مع الشذوذ في الفتوى، دعوة جهات الإفتاء للالتزام ببنود هذا الميثاق، ودعوة الجهات والدوائر المعنية بوسائل الإعلام بمختلف صوره وأشكاله إلى الاقتصار على المتخصصين المؤهلين، وعدم التعامل مع غير المؤهلين للإفتاء فى الأمور العامة والخاصة.

الإصدارات 
أصدرت دار الإفتاء المصرية العديد من الإصدارات والمطبوعات لخدمة المسلمين وطلاب العلم، حيث أصدرت هذا العام أرشيف: يضم أرشيف الفتاوى بدار الإفتاء المصرية جميع الفتاوى التي صدرت عن دار الإفتاء المصرية منذ نشأتها وحتى وقتنا هذا والتي تضم أكثر من مائة ألف فتوى.
وتم وضع هذه الفتاوى على برنامج إلكتروني يمكن الرجوع إلى أي فتوى في أي وقت وفي أسرع وقت ويعتبر الأرشيف مرجعا للباحثين بدار الإفتاء المصرية للوقوف على أهم الفتاوى التي صدرت عن دار الإفتاء المصرية.
“مجلة الدار” تقوم بالإشراف على تلقي الأبحاث العلمية المتقدمة للنشر في مجلة دار الإفتاء الدورية وعرضها وفق سيرورة العمل الخاصة بذلك، وقد صدرت عن المجلة الأعداد من الأول حتى السادس والعشرون.
كما أصدرت الدار كتاب “العلاقة بين المسلمين والمسيحيين من واقع فتاوى دار الإفتاء المصرية” ليكون مساهمة من دار الإفتاء المصرية في بيان الأحكام الشرعيَّة في عدة قضايا تمس جوانب شتى للعلاقة بين المسلمين والمسيحيين بطريقة موجزة شافية، و”الفتاوى الطبية” الذي يجيب عن عدة قضايا طبية تمس جوانب شتى لحياة الناس، وموسوعة الأعمال الكاملة للأستاذ الدكتور إبراهيم عبدالحميد في سبعة مجلدات، وغيرها من الإصدارات.
كما أصدرت الدار موسوعة “دليل المسلمين إلى تفنيد أفكار المتطرفين” في مجلدين للرد بشكل مفصل وواسع علي جميع الفتاوي الشاذه التي تم رصدها سواء من خلال مرصد الإفتاء أو من خلال الصفحات المتخصصة علي شبكة الإنترنت.
وكتاب “Insight” الذي يضم أعداد المجلة الإلكترونية التي أطلقتها الدار باللغة الإنجليزية للرد على مجلة “دابق” التي يصدرها تنظيم “داعش” الإرهابي، وأيضًا أصدرت موسوعة العلوم الإسلامية باللغة الإنجليزية بعنوان ” mapping sharia studies” والتي تضم مقدمات للعلوم الإسلامية تهم الدارسين.
بالإضافة إلى “مجلة الأمانة العامة لدور وهيئات الإفتاء في العالم” وهي مجلة فصلية علمية محكمة تصدر كل ثلاثة أشهر ومتخصصة في نشر البحوث العلمية من مختلف دول العالم، وبعدة لغات، ودليلًا إرشاديًا لإنشاء المؤسسات الإفتائية يبين كيفية وضع الرؤية والرسالة لهذه الدار الناشئة بما يتوافق مع الرؤية والأهداف الإستراتيجية للدول التي تنشئها، مرورًا بتحويل هذه الرؤية إلى مهام ووظائف وعمليات ثم هندسة الهيكل الوظيفي المنفذ لهذه الرؤية، ووضع المعايير الدقيقة لاختيار منفذي هذه المهام والعمليات وخاصة القائمين بالمهام الإفتائية الذين هم محور هذه الدار، مع اهتمام بالغ ببيان كيفية تأهيل الكوادر الإفتائية.

Previous
Next