Skip to Content

Sunday, September 23rd, 2018
Home / 2017 / December / 13

Daily Archives: December 13, 2017

These are the best nature photos of 2017


NATIONAL GEOGRAPHIC

2017 National Geographic ‘Nature’ Photographer of the Year.

The story behind how Jayaprakash Joghee Bojan photographed an orangutan crossing a river in Indonesia is nearly as good as the image itself.

Bojan, from Singapore, has beaten 11,000 other entries to be named 2017 National Geographic Nature Photographer of the Year.

Bojan took “Face to face in a river in Borneo” after waiting patiently into the supposedly crocodile-invested Sekoyner River in Tanjung Puting National Park in Borneo.

Photograph by Jayaprakash Joghee Bojan, 2017 National Geographic Nature Photographer of the Year. A male orangutan peers ...

JAYAPRAKASH JOGHEE BOJAN

Photograph by Jayaprakash Joghee Bojan, 2017 National Geographic Nature Photographer of the Year. A male orangutan peers from behind a tree while crossing a river in Borneo, Indonesia.

After spending several days on a houseboat photographing orangutans in the park, Bojan learned of a location where a male orangutan had crossed the river –­ unusual behaviour that he knew he had to capture. 

READ MORE: 
Stunning images of National Geographic’s Travel Photographer of the Year awards
Stunning National Geographic photographs show power of nature 

After waiting a day and night near the suspected location, a ranger spotted the orangutan the next morning. As they drew near, Bojan decided to get into the water so the boat did not scare the primate. About 1.5 metres deep in a river, Bojan captured the photo when the orangutan peeked out from behind a tree to see if the photographer was still there.

Photograph by Todd Kennedy, 2017 National Geographic Nature Photographer of the Year In Sydney, Australia, the Pacific ...

TODD KENNEDY

Photograph by Todd Kennedy, 2017 National Geographic Nature Photographer of the Year In Sydney, Australia, the Pacific Ocean at high tide breaks over a natural rock pool enlarged in the 1930s. Avoiding the crowds at the city’s many beaches, a local swims laps.

“Honestly, sometimes you just go blind when things like this happen. You’re so caught up. You really don’t know what’s happening. You don’t feel the pain, you don’t feel the mosquito bites, you don’t feel the cold, because your mind is completely lost in what’s happening in front of you,” said Bojan.

He has won US$10,000 ($14,242) and will have his winning image published in an upcoming issue of National Geographic magazine and featured on the @NatGeo Instagram account.

Karim Iliya won first place in the Landscapes category for a photo from Hawai’i Volcanoes National Park; Jim Obester won first place in the Underwater category for a photo of an anemone; and Todd Kennedy of New South Wales, Australia, won first place in the Aerials category for a photo of a rock pool in Sydney at high tide.

Photograph by Karim Iliya, 2017 National Geographic Nature Photographer of the Year.  Shortly before twilight in ...

KARIM ILIYA

Photograph by Karim Iliya, 2017 National Geographic Nature Photographer of the Year. Shortly before twilight in Kalapana, Hawai’i, a fragment of the cooled lava tube broke away, leaving the molten rock to fan in a fiery spray for less than half an hour before returning to a steady flow.

All of the winning photos, along with the honourable mentions, can be viewed at natgeo.com/photocontest.

Photograph by Jim Obester, 2017 National Geographic Nature Photographer of the Year. Blue-filtered strobe lights ...

JIM OBESTER

Photograph by Jim Obester, 2017 National Geographic Nature Photographer of the Year. Blue-filtered strobe lights stimulate fluorescent pigments in the clear tentacles of a tube-dwelling anemone in Hood Canal, Washington.


 – Stuff

Minister highlights importance of maritime partnerships

The  Minister of Works, Transport and Infrastructure, Papali’i Niko Lee Hang, has acknowledged the work of the International Maritime Organisation (I.M.O.) in developing the Pacific Maritime Industry through Secretariat of the Pacific Community (S.P.C).

The Minister made the point in London when he addressed the 30th I.M.O. General Assembly held last week.

Papali’i, who led Samoa’s delegation, reaffirmed the support and commitment from government of Samoa with its obligations in the implementation of I.M.O. treaty Instrument and Programsme. 

He thanked other members states which continue to assist Samoa in various maritime fronts, such as Japan, China, New Zealand, Australia and Singapore, to name a few. 

These member states had been assisting Samoa in the improvements of its shipping facilities, maritime infrastructure, safety and security equipment and systems, and personnel capacity development. 

The Minister reemphasized the importance of Maritime Transport in trading as a Small Island Developing State (S.I.D.S.) like Samoa.

He said shipping is not only the Engine for Growth, but the Enabler and catalyst for the Development of remote and Isolated Islands.

<!–

  • THE SAMOAN DELEGATION: Minister Papali’i Niko Lee Hang with the delegation from Samoa and the team from the I.M.O. during the meeting in London.

–>

“Our small and vulnerable economies are very much dependent on transportation related revenues. Hence, consistency and reliability maritime transport to ensure development together with safe, secure sea transport assumes a significant and crucial role in our country’s economic development. 

The Minister went on to highlight that the Pacific Island Forum (P.I.Fs) has called for better management of our Oceans. 

“It is vital to our Pacific region, as it is our Identity, our life and our way of living. Sharing the theme of the Pacific Island Forum “The Blue Pacific, Our sea of islands: Our security through sustainable development, management and conservation”. 

Therefore he calls for the actions from I.M.O. and member states, for better management of oceans. 

Reference was also made to the 2030 (S.D.G.) Agenda, as it’s a framework for the world towards a sustainable and resilient future, for our people, our planet and our prosperity. 

The Minister called for meaningful actions on climate change as Sea Transport contributes to G.H.G. gases, but more importantly the pollution from ships to the marine environment.

وزير المواصلات: قطر ترتبط بعلاقات قوية مع مملكة تايلاند

شيانج ماي – عاطف الجبالي:

احتفلت الخطوط الجوية القطرية أمس بوصول رحلتها الافتتاحية من الدوحة إلى شيانج ماي بأقواس المياه التقليدية في مطار شيانج ماي الدولي في تايلاند. وسوف تسيّر الناقلة الوطنية لدولة قطر أربع رحلات أسبوعياً من الدوحة إلى شيانج ماي، ثاني أكبر المدن في تايلاند، حيث تقدّر مدة الرحلة بأكثر من ست ساعات طيران.

وكان على متن الرحلة الافتتاحية كل من سعادة السيد جاسم بن سيف أحمد السليطي، وزير المواصلات والاتصالات في قطر؛ والسيد أكبر الباكر، الرئيس التنفيذي لمجموعة الخطوط الجوية القطرية؛ وسعادة السيد سونثورن تشايديبوم، السفير التايلاندي لدى دولة قطر. وكان في استقبال الوفد المرافق لدى وصوله إلى شيانج ماي سعادة السيد ويرازاك كوسورات، وزير السياحة والرياضة في تايلاند؛ والسيد باوين شامنيبراسارت، محافظ شيانج ماي؛ والسيد مونثانك راكنجام، نائب الرئيس التنفيذي والمدير العام لمطار شيانج ماي الدولي؛ وعدد من المسؤولين التايلانديين.

وقال سعادة السيد جاسم بن سيف أحمد السليطي، وزير المواصلات والاتصالات في قطر: «يشكّل وصول الرحلة الافتتاحية للخطوط الجوية القطرية إلى شيانج ماي تعزيزاً للعلاقات القوية بين دولة قطر ومملكة تايلاند. وأفتخر بأن الناقلة القطرية تسيّر رحلاتها إلى أربع وجهات في تايلاند، وقريباً سيزداد هذا الرقم إلى خمسة عندما تضيف القطرية مدينة باتايا التايلاندية إلى شبكة وجهاتها العالمية في شهر يناير القادم. ولا يسعني في هذه المناسبة سوى التأكيد على مساهمة الرحلات الجديدة في ازدهار حركة الأعمال والسياحة والتجارة بين البلدين، ويسعدني الاحتفال مع الجميع في شيانج ماي بهذه المناسبة».

رحلات مباشرة

وقال أكبر الباكر، الرئيس التنفيذي لمجموعة الخطوط الجوية القطرية: «يسعدنا إطلاق رحلاتنا المباشرة إلى مدينة شيانج ماي التاريخية التي أصبحت رابع وجهاتنا في تايلاند. وتستمر تايلاند بجذب المزيد من المسافرين ومحبي العطلات الذين يودّون اكتشاف هذه الدولة والاستمتاع بطبيعتها الخلابة. وتشكّل إضافة مدينة شيانج ماي إلى شبكة وجهاتنا العالمية دليلاً على ازدياد أعداد المسافرين الذين يفضّلون قضاء عطلاتهم في وجهات مميزة، خصوصاً في منطقة شرق آسيا».

وأضاف الباكر: «مع أربع رحلات أسبوعياً إلى شيانج ماي، سيحظى المسافرون من هذه المدينة بالفرصة للسفر إلى أكثر من 150 وجهة في شتى أنحاء العالم عبر مقر عملياتنا في الدوحة. وسوف نضيف في العام القادم باتايا إلى شبكة وجهاتنا اعتباراً من 28 يناير 2018 لتصبح خامس وجهاتنا في تايلاند».

علاقات قوية

وقال سعادة السيد سونثورن تشايديبوم، سفير مملكة تايلاند لدى دولة قطر: «تعزّز رحلات الخطوط الجوية القطرية المباشرة إلى مدينة شيانج ماي من العلاقات القوية القائمة على الصداقة بين الشعبين القطري والتايلاندي. ومن شأن هذه الرحلات إتاحة المزيد من خيارات السفر للمسافرين من وإلى شيانج ماي، وفتح المجال لأسواق جديدة للعمل والسياحة أمام المسافرين من شتى أنحاء العالم».

وأضاف سعادة السيد تشايديبوم قائلاً: «نتطلع قدماً إلى الترحيب بالمزيد من المسافرين ومحبي العطلات في مدينة شيانج ماي الجميلة ودعوتهم للاستمتاع بتجربة الضيافة التايلاندية المميزة وزيارة العديد من الأماكن التاريخية والطبيعية في ثاني أكبر المدن في تايلاند. وأود بهذه المناسبة تهنئة سعادة السيد أكبر الباكر، الرئيس التنفيذي لمجموعة الخطوط الجوية القطرية، على إضافة شيانج ماي إلى شبكة وجهات القطرية، حيث ستحظى الرحلات الموسمية إلى هذه المدينة بإقبال ملحوظ، وأود شكر سعادة السيد الباكر أيضاً على إتاحة خدمات أفضل شركة طيران في العالم من وإلى شيانج ماي».

وقال السيد يوثاساك سوباسورن، محافظ هيئة السياحة في تايلاند: «يشكّل وصول رحلات الخطوط الجوية القطرية إلى شيانج ماي بداية لمرحلة جديدة من التواصل وخيارات السفر المميزة بين شيانج ماي ودولة قطر وأكثر من 150 وجهة حول العالم على شبكة وجهات القطرية. وأود شكر القطرية بهذه المناسبة على إتاحة رحلاتها وخدماتها للمسافرين من وإلى شيانج ماي، بواقع أربع رحلات أسبوعياً، ما يتيح للمسافرين من أوروبا والولايات المتحدة والشرق الأوسط وغيرها الفرصة لزيارة شيانج ماي عبر توقف واحد في الدوحة».

وأضاف السيد سوباسورن: «إن تدشين رحلات القطرية إلى شيانج ماي دليل على أن العمل مع شركات الطيران العالمية من شأنه جذب المزيد من السيّاح لزيارة تايلاند، ونؤمن بأن العمل مع القطرية سوف يعود بالنفع على القطاع السياحي في البلاد وسوف يفسح المجال لاستقبال المزيد من السيّاح الذين يودون تجربة الثقافة التايلاندية المميزة في شيانج ماي. ونتطلع في العام القادم إلى تعزيز علاقاتنا مع الخطوط الجوية القطرية، حيث ستسيّر القطرية رحلاتها إلى خامس محطاتها في تايلاند بإضافة باتايا إلى شبكة وجهاتها العالمية».

أفضل شركة

من جهته، قال مونثانك راكنغام، نائب الرئيس التنفيذي والمدير العام لمطار شيانج ماي الدولي: «يسعدنا الترحيب بأفضل شركة طيران في العالم في مطار شيانج ماي الدولي ونتطلع للعمل مع الخطوط الجوية القطرية في الأعوام القادمة. وسوف توفّر الرحلات الأربع أسبوعياً الكثير من خيارات السفر للمسافرين من شيانج ماي إلى أكثر من 150 وجهة عالمية على شبكة وجهات الخطوط الجوية القطرية».

وأضاف راكنغام: «تؤكد رحلات الخطوط الجوية القطرية الجديدة إلى شيانج ماي المكانة الرفيعة التي يحظى بها مطار المدينة كبوابة إلى الشمال التايلاندي. وبالإضافة إلى الخدمات العديدة والمرافق المميزة التي يوفرّها المطار للزوّار وشركات الطيران، كلنا ثقة بأن الخطوط الجوية القطرية ستلعب دوراً مهماً في جذب المزيد من المسافرين لزيارة المدينة».

وسوف تشغّل الخطوط الجوية القطرية طائرة من طراز إيرباص A330-200 على الأربع رحلات أسبوعياً، حيث تضم هذه الطائرة 24 مقعداً في مقصورة درجة رجال الأعمال و 236 مقعداً في مقصورة الدرجة السياحية. وسوف يحظى الركاب بإمكانية مشاهدة عدد لا يُحصى من الخيار الترفيهية عبر نظام أوريكس ون الترفيهي. وسوف تتاح هذه الرحلات الموسمية اعتباراً من 12 ديسمبر 2017 وحتى شهر مايو لعام 2018، وسوف يتم تشغيلها مرةً أخرى في شتاء عام 2018 في شهر أكتوبر.

وتشتهر شيانج ماي، ثاني أكبر مدينة في تايلاند، بأسلوب الحياة الهادئ والذي يبعث على الاسترخاء. ويمتد تاريخ المدينة إلى العصور الوسطى عندما بنيت المئات من المعابد القديمة والجميلة، والتي لا تزال صامدة حتى يومنا هذا وتعد أماكن مميزة للسيّاح بفضل موقعها القريب من الغابات المطيرة والجبال الخضراء والقرى الهادئة. وتحتوي شيانج ماي على العديد من الفنادق والاستراحات المميزة والراقية، بالإضافة إلى جذبها للعديد من الأعمال والشركات بفضل البنية التحتية الممتازة للمدينة. وبتشغيل رحلات الخطوط الجوية القطرية من وإلى شيانج ماي بالإضافة إلى رحلات الرمز المشترك مع طيران بانكوك، سوف يحظى سكان المدينة بإمكانية السفر على متن الرحلات المباشرة إلى العديد من الدول مثل كوريا والصين وسنغافورة وماليزيا وميانمار وكمبوديا.

المسافرون الدائمون بإمكانهم الآن التسوق وكسب الكيومايلز

نادي الامتياز يعقد شراكة مع السوق الحرة

الدوحة – الراية : أعلن نادي الامتياز، برنامج المسافر الدائم في الخطوط الجوية القطرية،عن إبرام اتفاقية شراكة مع السوق الحرة القطرية، حيث سيتمكن أعضاء نادي الامتياز من كسب الكيومايلز عند التسوّق في مختلف متاجر السوق الحرة القطرية في مطار حمد الدولي، بما في ذلك العلامات التجارية الراقية مثل هيرميس ورالف لورين وبربري.

وفيما كان يتمكن الأعضاء من استبدال الكيومايلز في متاجر السوق الحرة القطرية، أصبح بإمكانهم الآن كسب الكيومايلز أيضاً عند شراء مختلف المنتجات من متاجر مختارة في السوق الحرة. وسوف يستمتع المسافرون بتجربة سفر جديدة كلياً خلال رحلتهم بفضل وجود قائمة طويلة من العلامات التجارية التي يمكن ربح واستبدال الكيومايلز من خلالها.

وقال لويس جاسيت، نائب أول الرئيس التنفيذي للسوق الحرة القطرية «إن الشراكة الجديدة مع نادي الامتياز، تمنح المسافرين المزيد من الخدمات والسبل للاستمتاع بتجربة تسوّق لا تنسى في السوق الحرة القطرية. وفيما يتمكن مسافرونا من استبدال الكيومايلز في مطار حمد الدولي، أصبحت لديهم الفرصة الآن لكسب الكيومايلز عند التسوّق في عدد من المتاجر الشهيرة لعلامات تجارية عالمية».

ونوه يان دي توليو، نائب الرئيس لإدارة علاقات العملاء والولاء بالخطوط الجوية القطرية بالمزايا العديدة عند السفر على متن رحلات الخطوط الجوية القطرية.. مشيراً إلى أننا نسعى دائماً في نادي الامتياز إلى مكافأة الأعضاء بمزايا حصرية لنمنحهم رحلة مميزة لا تنسى. ومن شأن تقوية شراكتنا مع السوق الحرة القطرية تعزيز تجربة السفر والتسوّق للأعضاء.

ويحصل أعضاء نادي الامتياز لدى الخطوط الجوية القطرية على الكيومايلز والكيوبوينتس في كل مرة يسافرون فيها مع الخطوط الجوية القطرية أو أعضاء تحالف ون وورلد. وتتيح الكيوبوينتس الفرصة أمام الأعضاء لترقية عضويتهم أو تجديدها، بينما تعد الكيومايلز مكافأة للأعضاء، ويمكن استبدالها في السوق الحرة القطرية، أو لزيادة وزن الأمتعة المسموح به، أو لترقية درجة السفر على الخطوط الجوية القطرية أو أعضاء تحالف ون وورلد أو شركات الطيران الشريكة.

حمد الدولي أفضل مطار في الشرق الأوسط

الدوحة- الراية : نال مطار حمد الدولي لقب «أفضل مطار في الشرق الأوسط» من جوائز استطلاع القرّاء لمجلة جلوبال ترافلر (GT Tested Reader Survey Awards) في لوس أنجلوس. وتمنح هذه الجائزة تقديراً للأداء المتميز للمطارات حول العالم والخدمات التي تقدّمها للمسافرين.

واحتلّ مطار حمد الدولي مركز الصدارة بين مطارات دولية كبرى مثل مطار دبي الدولي ومطار أبوظبي الدولي، اللذين احتلا المرتبتين الثانية والثالثة على التوالي في فئة أفضل مطار في الشرق الأوسط.

وأُقيم الحفل السنوي الرابع عشر لتوزيع جوائز استطلاع القرّاء لمجلة جلوبال ترافلر (GT Tested Reader Survey Awards) في منتجع ذا بنينسيولا في بفرلي هيلز أمس الأول، وتمّ خلاله تكريم مطار حمد الدولي على جهوده في تقديم أعلى مستويات الخدمة للمسافرين. وتمّ اختيار الفائزين خلال عملية استطلاع للقرّاء شملت مسافرين من جميع أنحاء العالم. وتعتبر جائزة استطلاع القرّاء لمجلة جلوبال ترافلر GT Tested Reader Survey Awards من الجوائز المرموقة التي تحظى باحترام شديد وتتنافس عليها العديد من شركات السفر، حيث تصنف هذه الشركات دون تحيز، وقد تمّ تأسيس هذه الجوائز لتكريم الشركات على أدائها المتميز بشكل سنوي. وأعرب المهندس بدر محمد المير الرئيس التنفيذي للعمليات في مطار حمد الدولي عن سعادته بالفوز بجائزة أفضل مطار في الشرق الأوسط، والتي حصل عليها المطار تقديراً لمرافقه المتطورة وخدماتنا ذات الخمس نجوم. وفي إطار جهودنا لتحقيق هدفنا باستقبال 50 مليون مسافر، سنواصل الاستثمار في حلول متطورة وتوفير تجارب سفر فريدة من نوعها».

وهنأ السيد فرانسيس غالغير، الرئيس التنفيذي لجلوبال ترافلر (Global Traveler) مطار حمد الدولي على فوزه لأول مرة في جوائز جلوبال ترافلر (GT Tested Reader Survey Awards). مشيراً إلى أن حمد الدولي يعتبر أفضل مطار في الشرق الأوسط لعام 2017 وواحداً من أفضل المطارات في العالم، لذا بإمكان المسافرين التأكد من أن رحلتهم عبره ستكون سهلة، وسلسة، ومميزة.

وقد تعزّزت العلاقات الثنائية بين قطر والولايات المتحدة على مر السنين، في قطاع الطيران على وجه التحديد، حيث أعلنت الخطوط الجوية القطرية مؤخراً عن حجم استثماراتها في هذه السوق التي وصلت إلى 91.8 مليار دولار في الاقتصاد الأمريكي من خلال شراء 332 طائرة أمريكية الصنع. كما خلقت الخطوط الجوية القطرية بشكل مباشر 123 ألف وظيفة في أمريكا وتنقل على طائراتها نحو 3.1 مليون زائر للولايات المتحدة سنوياً، وقد ساعد هؤلاء الزوّار على ضخ ما يقدر بنحو 4 مليارات دولار أمريكي في الاقتصاد الأمريكي في عام 2016 وحده.

وعلى الصعيد الثقافي والفني، تتعاون هيئة متاحف قطر مع مطار حمد الدولي لمنح فرصة أمام المسافرين للتعرف على تشكيلة من الأعمال الفنية لفنانين أمريكيين مرموقين، من بينهم الفنان العالمي كيث هارنغ وفنان الفيديو بيل فايولا، والنحات الشهير توم أوترنيس الذي يعرض مطار حمد الدولي سلسلة منحوتاته البرونزية التفاعلية الشهيرة.

ويعكف مطار حمد الدولي وهيئة متاحف قطر الآن أيضاً على نصب عمل فني آخر باسم «كذبة صغيرة» للفنان الشهير KAWS من نيوجيرسي.

وقد احتل مطار حمد الدولي موقع الصدارة بين المطارات الدولية، مرسخاً مكانته كمركز نقل عالمي بفضل مرافقه المبتكرة، وخدمات المسافرين التي يقدّمها، ومتاجر التجزئة فيه.

وقد حصل المطار على لقب «أفضل مطار في الشرق الأوسط» لثلاث سنوات على التوالي من جوائز سكاي تراكس العالمية. كما حصل مؤخراً على جائزة «أفضل مطار في غرب آسيا» للمرة الثالثة على التوالي من جوائز «فيوتشر ترافل إكسبيرينس» (Future Travel Experience) آسيا 2017 في سنغافورة.

كما أن مطار حمد الدولي مرشح الآن للفوز بجائزة «أفضل مطار في العالم 2018» من سكاي تراكس العالمية، التي منحت المطار تصنيف خمس نجوم عام 2017، ليكون بذلك واحداً من ضمن خمسة مطارات فقط في العالم تحظى بهذا التصنيف. وفي وقت سابق من هذا العام، حصل مطار حمد الدولي على المرتبة السادسة كأفضل مطار على مستوى العالم من جوائز سكاي تراكس العالمية للمطارات 2017، مرتقياً أربعة مراكز على هذا الترتيب.

Asia markets mostly up ahead of Fed meeting dollar slips on Alabama poll

Asian markets mostly rose Wednesday as investors await the Federal Reserve’s latest policy meeting, but the dollar slipped as a shock Democrat poll win in a staunch Republican senate seat fuelled fears about Donald Trump’s tax cut plans.

The Dow and S&P 500 clocked up records on Wall Street, lifted by financials ahead of an expected interest rate hike by the Fed.

Bloomberg News late Tuesday reported Republican senators as saying lawmakers in both houses of Congress were making progress in reconciling two tax reform bills and a final draft could be agreed imminently and it could go to a vote by next Tuesday.

Bets on the market-friendly tax cuts being introduced helped drive a surge in global markets this year and while equities have stuttered in recent weeks analysts suggested more gains could come. However, Doug Jones’ victory over the controversial Roy Moore in the usually deep-red Alabama senate vote cut the Republicans’ majority to 51-49, meaning any wavering could see them fail to push the tax cuts through. That sent the dollar falling from 113.51 yen to as low as 113.13 yen before it edged back slightly.

“We could be in for a brush of bad news for the dollar with the latest Alabama election results shifting to Democrat Doug Jones,” said Stephen Innes, head of Asia-Pacific trading at OANDA.

“Given that this result could present some headwinds to US equity markets, dollar negativity will most likely be expressed through the dollar-yen.”

Tokyo fell 0.5 percent by the close while Singapore shed 0.2 percent.

But Hong Kong rallied in the afternoon to sit 1.4 percent higher in late trade, while Shanghai closed up 0.7 and Sydney rose 0.1 percent.

Seoul gained 0.8 percent, while there were also rises in Taipei, Wellington and Manila.

Traders are awaiting the end of the Fed’s two-day meeting, which is widely expected to see the central bank lift borrowing costs again, though the crucial event is outgoing chair Janet Yellen’s statement.

Market-watchers will be dissecting her comments for signals about next year’s timetable for lifting rates but with the rate rise already baked into prices, there was little movement in the dollar in Asia.

Bitcoin edged up slightly to $16,981 according to Bloomberg News, with the cryptocurrency seeing a degree of stability in recent days following this month’s stratospheric rise to multiple records.

However, while there are warnings of a massive bubble bursting, some analysts say the digital unit could continue to rally, having already increased 20-fold this year.

Key figures

Tokyo – Nikkei 225: DOWN 0.5 percent at 22,758.07 (close)

Hong Kong – Hang Seng: UP 1.4 percent at 29,208.13

Shanghai – Composite: UP 0.7 percent at 3,303.04 (close)

Euro/dollar: UP at $1.1756 from $1.1746 at 2145 GMT

Pound/dollar: UP at $1.3326 from $1.3321

Dollar/yen: DOWN at 113.38 yen from 113.51 yen

Oil – West Texas Intermediate: UP 38 cents at $57.52 per barrel

Oil – Brent North Sea: UP 54 cents at $63.88 per barrel

New York – DOW: UP 0.5 percent at 24,504.80 (close)

London – FTSE 100: UP 0.6 percent at 7,500.41 (close).

Published in Daily Times, December 14th 2017.

USS John S McCain Returns to Fleet Activities Yokosuka

(AGENPARL) – Roma, Washington, 13 dicembre 2017 23:31 –

From Commander, U.S. 7the Fleet Public Affairs Office

YOKOSUKA, Japan (NNS) — The Arleigh Burke-class guided missile destroyer USS John S. McCain (DDG 56) arrived at Fleet Activities Yokosuka Dec. 13.

John S. McCain arrived in Tokyo Bay aboard heavy lift transport vessel MV Treasure Dec. 5. For several days, crews prepared the ship for safe offload prior to being towed pierside. John S. McCain will be repaired by U.S. Naval Ship Repair Facility-Japan Regional Maintenance Center in Yokosuka before returning to service in U.S. 7th Fleet.

“SRF is making preparations to begin remediation and repair efforts immediately once the ship is dockside,” said Lt. Cmdr. Sandra Wyman assigned to SRF-JRMC. “The project will be one of the largest SRF has undertaken.”

McCain was involved in a collision with the merchant vessel Alnic MC while underway east of the Straits of Malacca and Singapore Aug. 21. After the incident the ship pulled into Changi Naval Base, Singapore where McCain crew members, technicians and divers prepared the destroyer for her journey back to Japan by patching damaged sections of the hull and placing key systems in layup maintenance.

Accompanied by a 10-crew complement to perform security and routine checks, the ship left Singapore for Yokosuka Oct. 5, but was diverted to Subic Bay, Philippines, Oct. 22, due to poor weather conditions and to repair cracks in the ship’s hull discovered after the ship departed Changi Naval Base.

While at anchor in Subic Bay, technicians inspected the cracks and determined the ship needed additional blocks under it to support and distribute its weight on the heavy lift vessel. McCain left Subic Bay for the final stretch of its journey Nov. 28.

For more news from Commander, U.S. 7th Fleet, visit www.c7f.navy.mil.

مجلس الوزراء يوافق على استراتيجية التنمية الوطنية 2018-2022

تتكون من 7 محاور لدعم تنفيذ الرؤية الوطنية

الخميس، 14 ديسمبر 2017 01:32 ص

5

مجلس الوزراء يوافق على استراتيجية التنمية الوطنية 2018-2022

معالي رئيس الوزراء

ترأس معالي الشيخ عبدالله بن ناصر بن خليفة آل ثاني رئيس مجلس الوزراء وزير الداخلية، الاجتماع العادي الذي عقده المجلس، صباح أمس، بمقره في الديوان الأميري.
وعقب الاجتماع، أدلى سعادة الدكتور حسن بن لحدان الحسن المهندي، وزير العدل والقائم بأعمال وزير الدولة لشؤون مجلس الوزراء، بما يلي:
نظر المجلس في الموضوعات المدرجة على جدول الأعمال على النحو التالي:
أولا: الموافقة على استراتيجية التنمية الوطنية الثانية لدولة قطر (2018-2022)، وقد قامت وزارة التخطيط التنموي والإحصاء بإعداد الاستراتيجية بالتنسيق مع الجهات المعنية، وتحتوي على المحاور التالية:
1 – نحو عام 2022 (الإنجازات والدروس المستفادة واستمرار الدعم نحو تنفيذ رؤية قطر الوطنية 2030 – الأداء الاقتصادي وآفاق المستقبل).
2 – التطوير المؤسسي وتقديم الخدمات والإدارة المالية.
3 – استدامة الازدهار الاقتصادي.
4 – تعزيز التنمية البشرية.
5 – تنمية اجتماعية سليمة.
6 – تنمية مستدامة تحافظ على البيئة.
7 – إدارة أداء الاستراتيجية.
وقد وجه معالي رئيس مجلس الوزراء الوزارات والجهات المعنية الأخرى بوضع الخطط والمشاريع اللازمةلتنفيذ الاستراتيجية الثانية، وأن تتولى وزارة التخطيط التنموي والإحصاء متابعة تنفيذها، ورفع تقارير دورية إلى مجلس الوزراء تتضمن بياناً بما تم تنفيذه، وما قد يواجه التنفيذ من معوقات واقتراح الحلول المناسبة بشأنها.
ثانيا: الموافقة على مشروع قرار وزير البلدية والبيئة باعتماد مواصفات قياسية دولية كمواصفات قياسية قطرية.
ثالثا: اتخاذ الإجراءات اللازمة للتصديق على:
1 – اتفاقية بين حكومة دولة قطر وحكومة جمهورية سنغافورة؛ بشأن تشجيع وحماية الاستثمارات المتبادلة.
2 – مذكرة تفاهم بين حكومة دولة قطر وحكومة جمهورية إندونيسيا للتعاون في مجالي الشباب والرياضة.
3 – مذكرة تفاهم للتعاون في مجال التعليم العالي بين حكومة دولة قطر وحكومة ماليزيا.
4 – مذكرة تفاهم بين وزارة التعليم والتعليم العالي في دولة قطر ووزارة التعليم والثقافة في جمهورية إندونيسيا للتعاون في مجال التعليم.
5 – مذكرة تفاهم للتعاون في المجال الصحي بين حكومة دولة قطر وحكومة جمهورية إندونيسيا.
6 – مذكرة تفاهم للتعاون في مجال الصحة والعلوم الطبية بين حكومة دولة قطر وحكومة جمهورية سيريلانكا الديمقراطية الاشتراكية.
رابعا: الموافقة على مشروع اتفاقية للتعاون في مجال حماية البيئة بين حكومة دولة قطر وحكومة جمهورية أرمينيا.
خامسا: استعرض مجلس الوزراء مذكرة سعادة وزير التنمية الإدارية والعمل والشؤون الاجتماعية؛ بشأن المؤتمر والدورة التاليين المنعقدين في دولة الكويت خلال شهر نوفمبر 2017، واتخذ بشأنها القرار المناسب:
أ- المؤتمر الدولي حول معاناة الطفل الفلسطيني في ظل انتهاك إسرائيل لاتفاقية حقوق الطفل.
ب- الدورة السابعة والثلاثون لمجلس وزراء الشؤون الاجتماعية العرب.;