Skip to Content

Sunday, September 15th, 2019

“موانئ قطر” تقدم خدماتها لـ 417 سفينة ديسمبر الماضي

Closed
by January 8, 2018 General


اقتصاد

الإثنين 08-01-2018 الساعة 8:00 ص

417 سفينة إستقبلتها موانئ قطر

بدرالدين مالك:

انسيابية كاملة للبضائع ومواد المشاريع الجاري تنفيذها  

قالت الشركة القطرية لإدارة الموانئ “موانئ قطر” إنها قدمت خدماتها لما يصل الى 417 سفينة خلال ديسمبر من العام الماضي وكان ميناء حمد قد استقبل من يناير الى اكتوبر من العام الماضي 560.806 حاويات، كما بلغ مجموع عدد السفن التي استقبلتها موانئ الدولة 3037 سفينة.

 وكان رصيد ميناء حمد منها 1413 سفينة وميناء الرويس 1611، اما ميناء الدوحة فكان نصيبه 13 سفينة، كما بلغ مجموع سفن الحاويات 569 سفينة، اما اهم الوجهات لميناء حمد فهي الكويت وعمان وتركيا واليونان والصين والهند وايران وباكستان وسنغافورة…

وقد قطع ميناء حمد أشواطا متقدمة في إعادة التصدير، وذلك بهدف تحقيق التكامل بينه ونظيراته من الموانئ خاصة أن معظمها وصل إلى أعلى قدرة استيعابية حيث يجري العمل على جعل ميناء حمد نقطة جلب بارزة في إعادة التصدير..

 كما أن الحاويات التي ترد إلى ميناء حمد سيكون جزء منها مخصصا للتصدير إلى أماكن أخرى من العالم علما أن ميناء حمد يمتلك ثلاث محطات رئيسية للحاويات قدرتها الاستيعابية 7.5 مليون حاوية نمطية في السنة، وهذه الحاويات تسهم في تغطية الاحتياجات المحلية من السلع، بالإضافة إلى مساهمتها في تغطية متطلبات المنطقة من السلع المختلفة.

وكانت “موانئ قطر” قد أعلنت مؤخرا عن استئناف خدمة الخط البحري لتحالف Ocean Alliance بعد توقف خدمته مع بداية الحصار، ويعتبر Ocean Alliance أكبر تحالف بحري في العالم، و يضم تحت مظلته 5 شركات من أكبر الشركات العاملة في مجال الشحن والنقل البحري بأسطول يزيد على 350 سفينة وقدرة استيعابية تتجاوز 3.5 مليون حاوية نمطية.

 ويأتي استئناف عمل الخط البحري في إطار استراتيجية وزارة المواصلات والاتصالات الهادفة لتعزيز وجود ميناء حمد على خريطة خطوط الشحن العالمية، التي تشرف على تنفيذها الشركة القطرية لإدارة المواني “موانئ قطر”..

ويعتبر ميناء حمد، بوابة قطر الرئيسية للتجارة مع العالم، ويعد أحد أهم الموانئ التي تديرها شركة موانئ قطر والتي تضم أيضا ميناء الدوحة وميناء الرويس. وبفضل الموانئ الثلاثة تلعب “مواني قطر” دوراً محورياً في تحقيق أهداف رؤية قطر الوطنية 2030 من خلال دعم التنويع الاقتصادي وضمان استقرار السوق المحلي واستمرار تنفيذ المشاريع التنموية، حيث تعمل الشركة على ضمان انسيابية حركة البضائع الواردة والصادرة، والمواد المرتبطة بالمشاريع الجاري تنفيذها والتي يخطط لها في المستقبل… وتجدر الاشارة الى أن ميناء حمد بدأ يجني مكاسبه الاقتصادية منذ إطلاق أعماله ضمن منظومة موانئ الدولة.

Previous
Next