Skip to Content

Tuesday, February 18th, 2020

576 مليون جنيه أرباح «الوطني – مصر» العام الماضي بنمو ٥٣.٣٪

Closed
by March 29, 2016 General

حقق بنك الكويت الوطني – مصر، عضو مجموعة بنك الكويت الوطني، أرباحا صافية قدرها 575.6 مليون جنيه خلال عام 2015، مقارنة بـ375.5 مليونا خلال 2014، بنمو بلغ 53.3 في المئة.
ونمت الموجودات الإجمالية للبنك بواقع 35.7 في المئة لتبلغ 37.6 مليار جنيه، كما في نهاية ديسمبر 2015، مقارنة بـ27.7 مليارا في العام الماضي، كما ارتفعت ودائع العملاء الإجمالية خلال العام بواقع 36.3 في المئة، لتبلغ 30.4 مليارا، مقارنة بـ22.3 مليارا في العام الماضي، بينما نما صافي القروض والتسهيلات بواقع 37.4 في المئة، لتبلغ 13.8 مليارا.
وقال الرئيس التنفيذي لمجموعة بنك الكويت الوطني رئيس مجلس إدارة بنك الكويت الوطني – مصر عصام الصقر إن النتائج القوية التي يحققها البنك في مصر تعكس نجاحه في تعزيز موقعه بالسوق المصري، الذي يمثل أحد أسواق النمو الأساسية لمجموعة البنك.
وأضاف الصقر: «اننا نستهدف تعزيز موقعنا في مصر وزيادة معدلات النمو خلال الفترة المقبلة بما يعكس رؤيتنا المتفائلة لآفاق الاقتصاد المصري لما يتمتع به من مقومات وأسس متينة وما يوفره من فرص واعدة للنمو، لاسيما بعد استقرار الأوضاع الأمنية والسياسية في البلاد».
وتابع: «على هذا الأساس قمنا بإطلاق علامتنا التجارية الجديدة، وتغيير اسم البنك الوطني المصري إلى بنك الكويت الوطني- مصر، في إطار جهودنا لتحقيق الاندماج والتكامل على مستوى المجموعة».
بدوره، ذكر العضو المنتدب لبنك الكويت الوطني- مصر د. ياسر حسن إن البنك يواصل أداءه القوي محققا مجددا معدلات نمو مرتفعة في كل مؤشراته المالية رغم التحديات التي تواجه الجميع في المرحلة الراهنة، بفضل السياسة الحكيمة التي ينتهجها البنك كعضو في مجموعة بنك الكويت الوطني، والتي تقوم على المحافظة على تنوع محفظة القروض، وتقديم الحلول التمويلية الأكثر مرونة، وطرح المنتجات المصرفية الراقية والمبتكرة التي تلبي احتياجات العملاء، والتي تستند إلى دراسة دقيقة ومتعمقة للسوق».
يذكر أن بنك الكويت الوطني- مصر عضو مجموعة بنك الكويت الوطني، وتأسس في مصر عام 1980 تحت اسم البنك الوطني المصري، ولديه شبكة من الفروع المصرفية تبلغ 41 فرعا منتشرة بأفضل المواقع الحيوية في مختلف المحافظات والمدن المصرية، منها القاهرة والجيزة والاسكندرية والدلتا وسيناء والبحر الأحمر والصعيد، فضلا عن المناطق الصناعية مثل مدينتي السادس من أكتوبر والعاشر من رمضان.
وتجدر الإشارة أيضا إلى أن بنك الكويت الوطني، الذي تأسس عام 1952 كأعرق وأقدم بنك وطني ومؤسسة مالية في الكويت ومنطقة الخليج العربي، هو أحد أكبر وأبرز البنوك العربية، ويتمتع بأعلى التصنيفات الائتمانية في الشرق الأوسط بإجماع وكالات التصنيف العالمية موديز وستاندرد آند بورز وفيتش، التي تجمع على متانة مؤشراته المالية وجودة أصوله المرتفعة ورسملته القوية وخبرة جهازه الإداري ووضوح رؤيته الاستراتيجية، وتوفر قاعدة تمويل مستقرة لديه، فضلا عن السمعة الممتازة التي يتميز بها، كما يحتفظ البنك بموقعه بين أكثر 50 بنكا أمانا في العالم للمرة العاشرة على التوالي.
ولدى مجموعة بنك الكويت الوطني اليوم أوسع شبكة فروع محلية ودولية تغطي أربع قارات حول العالم، وتنتشر في الولايات المتحدة وأوروبا ودول الخليج ومنطقة الشرق الأوسط والصين وسنغافورة.

«الوطني»: اجتماع الإدارة لمناقشة سيناريوهات زيادة رأس المال

قال بنك الكويت الوطني إنه عملاً بأحكام الفصل الرابع من كتاب الإفصاح والشفافية من اللائحة التنفيذية للقانون رقم 7 لسنة 2010، بشأن إنشاء هيئة أسواق المال وتنظيم نشاط الأوراق المالية وتعديلاته، فإن البنك يفصح عن انعقاد اجتماع مجلس إدارته اليوم الأربعاء، للاطلاع على عدة سيناريوهات تتعلق بزيادة رأس المال ضمن حدود رأس المال المصرح به.
وأوضح أن الهدف من ذلك تدعيم قاعدة رأس المال وفقاً لمتطلبات بنك الكويت المركزي الصادرة بشأن معيار كفاية رأس المال- بازل3

Previous
Next