Skip to Content

Sunday, September 15th, 2019

7 شركات غذائية بفوود أفريكا تكشف مخططها لغزو السوق الأفريقية

Closed
by April 24, 2017 General

الإثنين 24 أبريل 2017 12:17 م

7 شركات غذائية بفوود أفريكا تكشف مخططها لغزو السوق الأفريقية

محمد مجدى وعمر سالم

كشفت 7 شركات عاملة فى مجال الصناعات الغذائية لـ «المال» عن مخططاتها لاقتحام السوق الأفريقية خلال الفترة المقبلة، موضحة أن كينيا ونيجيريا من أبرز الدول المستهدفة، كما سيتم التركيز على الدول التى تربطها اتفاقيات تجارية مع مصر، مثل اتفاقية الكوميسا.

يأتى ذلك بإجماع العديد من شركات الصناعات الغذائية – خلال معرض »فود أفريكا« والذى انطلق أمس وعلى مدى ثلاثة أيام، فى قاعة المؤتمرات بمدينة نصر- على أن اقتحام الأسواق الأفريقية هى «كلمة السر» لمضاعفة الصادرات المصرية خلال الفترة المقبلة، لا سيما بعد تعويم الجنيه فى 3 نوفمبر الماضى، الأمر الذى أعطى للصناعات المصرية ميزة تنافسية أكبرفى الأسواق الخارجية.

قال المهندس هشام رزق، مدير تصدير «كوكى» بشركة القاهرة لمجازر الدواجن «أمريكانا»، إن هناك زيادة ملحوظة فى معدلات التصدير الخاصة بشركته، عقب تعويم الجنيه،مشيرا إلى أنها تصدر إلى 12 دولة أبرزها دول الخليج، وباكستان، وتونس، والسودان، وموريشيوس، وتشاد، وكوت ديفوار، والسنغال، موضحًا أن السوق الأفريقية تمثل سوقا صعبة نظرا لعدم وجود ثلاجات عرض كبرى فى العديد من الدول الأفريقية.

وأشار إلى أن الشركة تستهدف حاليًا اقتحام 12 دولة أخرى، بينها 4 دول أفريقية، عبر الدخول فى شراكات مع شركات لبنانية متواجدة فى كينيا، ونيجريا، وكوت ديفوار، لتصدير منتجات الشركة من خلالها، لافتا إلى أن التصدير لم يتخط 5% من إجمالى مبيعات فراخ «كوكى»، ومستهدف العام الحالى تصدير 10%، لتقفز من 1100 طن العام الماضى إلى 1800 طن العام الحالى.

ولفت إلى أن هناك أزمة تواجه الشركة فى تصدير منتجاتها إلى بعض الدول، وهى أزمة أنفلونزا الطيور، مطالبًا وزارة الزراعة بحل تلك الأزمة، إذ أنها تعمل على منع دخول أى منتجات دواجن لتلك الأسواق، خاصة أمريكا، والاتحاد الأوروبى، مضيفا أنه كان يتم تصدير منتجات الشركة إلى تلك الدول منذ عام 2006، ومع ظهور المرض فى مصر، قامت تلك الدول بوقف الاستيراد منها، مضيفًا أن الشركة تستحوذ على 65 % من الحصة السوقية لمنتجات الدواجن فى السوق المحلية.

يذكر أن الشركة الكويتية للأغذية والتى تعرف باسم «الأمريكانا» تعتبر من أكبر شركات الصناعات الغذائية فى العالم العربى، وهى مدرجة منذ 1984 فى سوق الكويت للأوراق المالية. وأكدت الشركات أن تنظيم «فود أفريكا» خلال الدورة الثالثة أفضل بكثير من الدورات السابقة، كما أنه شهد اهتماما حكوميا بشكل كبير خلال الدورة الحالية، مطالبين بدعم حكومى أكبر وتفعيل لدور مكاتب التمثيل التجارى لخدمة التوجه نحو القارة السمراء خلال الفترة المقبلة.

وأكد المهندس أيمن طارق، رئيس قسم التصدير فى شركة «حلوانى إخوان»، أن أفريقيا تستحوذ على نحو 45 % من صادرات الشركة حاليا، وتستهدف زيادتها خلال الفترة المقبلة، مشيرا إلى أن الشركة تقوم بالتصدير للسودان وكينيا وجنوب أفريقيا وإثيوبيا وتونس والجزائر والمغرب، لافتا إلى أنه لا يوجد أى مشكلات فى التصدير للسوادن، رغم الأزمة السياسية الحالية بين البلدين.

وأوضح لـ«المـال” أن الاتجاه الحالى، هو التركيز على أفريقيا لا سيما وأنها من الأسواق الواعدة، مشيرا إلى أن تعويم الجنيه أعطى الشركات المصرية فرصة تنافسية أكبر، مقارنة بالشركات التركية والأوروبية، نتيجة أن المنتجات المصرية أصبحت أقل تكلفة من نظيرتها الأجنبية، مشيرا إلى أن الشركة تسعى إلى فتح أسواق جديدة فى أفريقيا، من أبرزها نيجيريا، نظرًا لأنها من الأسواق التى يوجد بها طلب كبير بسبب ارتفاع عدد السكان، مؤكدًا أن هناك عددا من العارضين الأجانب قاموا بزيارة جناح «حلوانى إخوان» وتحديدا من الكاميرون والسنغال والسودان ونيجيريا للتعرف على منتجات الشركة.

وقال إن الشركة تصدر ما لا يقل عن 90% من إنتاجها من الحلويات والعصائر والمربى، ونحو 20% من اللحوم، نظرًا لأن السوق المصرية بها طلب كبير وتعتمد بشكل كبير على منتجات لحوم «حلوانى إخوان»، كما تصدر أيضا لدول الخليج مثل السعودية والإمارات والكويت والبحرين، مشددا على أنها لم تتخارج من أى دولة، وتصدر لليمن أيضا، وتشارك للمرة الثانية فى «فود أفريكا»،لافتًا إلى أن هناك فرقا كبيرا للغاية فى الدورة الحالية فى التنظيم والاهتمام، كما أن تشارك شركات كبرى عالمية ومحلية.

وأوضح أن الشركة تجهز لطرح منتجات جديدة فى الأسواق خلال الفترة المقبلة، رافضًا الإفصاح عنها،كما تخطط لإضافة نحو 3 خطوط جديدة لزيادة الطاقة الإنتاجية خلال الفترة المقبلة، وأضاف قائلا: إن الشركة لن ترفع أسعارقريبا، وعن أزمة اللحوم البرازيلية أكد أنها أثرت بشكل بسيط على مبيعات الشركة، ولكن لا يوجد لها تأثير حاليا، نظرًا لأن الشركة حاصلة على جميع التراخيص ويتم التفتيش الدورى على منتجاتها.

وكشف عن أن«فود أفريكا» هذا العام يشهد مشاركة متميزة لأكثر من 200 شركة دولية، تمثل 34 دولة على رأسها إسبانيا والسعودية وإندونسيا وتركيا والهند وإيطاليا وبولندا وفرنسا والصين واليونان، مشيرا إلى أن المعرض يتضمن أيضا بعثة مشترين دوليين تضم أكثر من 500 مشتر من أفريقيا والدول العربية وأوروبا الشرقية والشرق الأقصى.

وقال طارق البهى، مدير مبيعات بشركة «فرج الله» إن «فود أفريكا» العام الحالى، يشهد فرصة كبرى لزيادة معدلات التصدير إلى الدول الأجنية والأفريقية، لافتًا إلى أنه تم عقد لقاءات مع شركات من لبنان، واليابان، وفرنسا، وإسبانيا، لافتا إلى أنه تم خلال العام الماضى تصدير ما يقرب من 60 % من الإنتاج، ومستهدف زيادتها بنحو 15% العام الحالى، ليصل حجم التصدير إلى 75%، فى 52 دولة.

وأوضح أن ارتفاع أسعار المنتجات فى السوق المحلية، أدى إلى تراجع معدلات المبيعات بشكل محدود، بينما ارتفع فى السوق الخارجية، كاشفًا أن هناك دولا أفريقية تسعى إلى استيراد منتجات الشركة، نظرًا لانخفاض سعرها، خصوصا بعد تعويم الجنيه.

وتأسست مجموعة «فرج الله» عام 1973 وتعتبر حاليا واحدة من أكبر الشركات وأكثرها تنوعا فى الشرق الأوسط، وتقع المصانع فى مدينة برج العرب الجديدة، وتضم هذه المجموعة 3 شركات لتصنيع الأغذية، وهى الشركة المصرية لتجميد وتصنيع اللحوم، والشركة المصرية للغذاء والشركة المصرية للتنمية الغذائية.

وتتكون الشركة من 28 مصانعا، وتنتج أكثر من ألف من المنتجات المختلفة فى مجال اللحوم المصنعة والدجاج والخضروات المجمدة والفواكه، وعصائر الفاكهة المركزة واللب، وعصائر الفاكهة معبأة فى الزجاج و«تتراباك» والحلويات والمخبوزات، ومعجون الطماطم والمربى والجبن المطبوخ، مرقة الدجاج عصير بودر سريع التحضير.

بينما يرى طارق برادة، مدير التصدير بشركة «طعمة» للصناعات الغذائية، أن تركيز الشركة حاليًا منصب على السوق الأفريقية، نظرًا لأن الأسواق التقليدية بها العديد من المشكلات، وهى العراق، وليبيا، واليمن، ولذا كان لابد من وجود بدائل، مضيفا أنه يتم التصدير إلى 50 دولة حول العالم، منهم 20 دولة أفريقية، وأمريكا اللاتينية، وآسيا، فيتنام، موضحًا أن حجم التصدير خلال العام الماضى، بلغ 30 % من حجم الإنتاج، وسيتم زيادته بنحو 10% خلال العام الجارى لتصل إلى 40 %، مؤكدا أنه من المستهدف اقتحام أسواق أفريقية جديدة من بينها أنجولا، وموريتنيا، وكينيا، فقد تم عقد لقاءات تجارية مع شركات من تلك الدول، خلال فعاليات اليوم الأول لـ «فود أفريكا».

وقال شريف عبدالحكيم، مراقب عام مبيعات فى شركة «همتو» للصناعات الغذائية، إنه يتم تصدير 50 % من حجم الإنتاج المتمثل فى حلوى الأطفال، إلى ما يقرب من 17 دولة من بينها السعودية، ولبنان، والأردن، وتونس، وجنوب أفريقيا، وإثيوبيا، والعراق، مضيفًا أنه من المستهدف التصدير إلى جنوب أفريقيا، ورواندا، ودول الكوميسا، خلال العام الحالى.

من جهته، أوضح محمد خطاب، مسئول التصدير بشركة «الرشيدى الميزان»، أن هناك اهتماما حكوميا كبيرا بـ«فود أفريكا» خلال العام الحالى، مما يعنى زيادة فرصة الشركات فى زيادة معدلات التصدير إلى الأسواق الأفريقية، مؤكدا أن هناك شركات من الهند، وفرنسا، والسويد، وإنجلترا، عقدت لقاءات مع الشركة بالإضافة إلى شركات أخرى من السودان، وجنوب السودان، وتشاد، وأوغندا.

وأشار إلى أن الشركة متواجدة بمنتجاتها فى 55 دولة أبرزها أمريكا، اليابان، سنغافورا، إيطاليا، إسبانيا، تشاد، إثيوبيا، المغرب، تونس، وتستهدف الدخول فى أسواق أستراليا، وكندا، وجنوب أفريقيا، ومالى، ونيجيريا، مبينا أنه يتم تصدير من 15 إلى 20 % من حجم الإنتاج، ويستهدف الحفاظ على نفس النسبة خلال العام الحالى، وذلك نتيجة ارتفاع أسعار مدخلات الإنتاج وهى السكر، والسمسم المستورد.

وقال محمد خضر، نائب مدير تصدير شركة «جرين فودز» للأجبان، إنه يتم التصدير إلى دول الخليج، وسوريا، والأردن، وأنجولا، وغانا، بنسبة تصل إلى 45 % من إجمالى الإنتاج، وتستهدف خلال العام الحالى التصدير إلى كينيا، ونيجريا، واليمن، وسيتم زيادة معدلات التصدير إلى 70%.

وأوضح أن الشركة تشارك للمرة الأولى فى المعرض، والذى يلقى اهتمامًا حكوميًا كبيرًا، وتم الترويج له بشكل جيد خلال الفترة الماضية، بالإضافة إلى أنه يشهد إقبالًا كبيرًا من الزائرين، مشيرًا إلى وجود عارضين بشكل أكبر من ذى قبل، وأن عددا من العارضين الأجانب قاموا بزيارة الجناح الخاص بالشركة لرؤية منتجاتها والتعرف عليها.</span></span>

جريدة المال – اضغط للاشتراك فى النسخة الورقية من جريدة المال

Previous
Next