CC Plus تعلن تفاصيل القمة الدولية ” صوت مصر “

General

لمياء كامل: نسعى لرسم صورة ذهنية إيجايبية عن الدولة
“مايا مرسي” و”هاني محمود” و”حسام بدراوي” أبرز الحضور

عقدت شركة CC Plus للعلاقات العامة والاستشارات الإعلامية، مؤتمرا صحفيا للإعلان عن تفاصيل القمة الدولية الثانية  Narrative PR Summit 2017 بالقاهرة، تحت اسم “صوت مصر”، والتي ستعقد في 17 أكتوبر المقبل، بأحد فنادق القاهرة، لتسليط الضوء على الصورة الذهنية الإيجابية للدولة المصرية في مختلف القطاعات، بمشاركة 30 متحدثا من جميع أنحاء العالم.

حضر المؤتمر الصحفي، لمياء كامل المدير التنفيذي لشركة CC Plus، وهاني محمود، وزير الاتصالات و التنمية الاسبق الأسبق، وهو أحد المتحدثين بالقمة والمهندس إيهاب مصطفى رئيس ايتيدا الأسبق، والإعلامي عمرو الكحكي.

وقالت لمياء كامل، المدير التنفيذي لشركة CC Plus للاستشارات الإعلامية، المنظمة للقمة، إنه بعد النجاح الكبير الذي حققته القمة الدولية الأولى للعلاقات العامة والإعلام، العام الماضي، Narrative PR Summit 2016  كان من الضروري أن نواصل التجربة المثمرة، والتي لاقت ردود أفعال إيجابية سواء على المستوى الحكومي والرسمي، أو على مستوى القطاع الخاص، وذلك عن طريق التوصيات الإيجابية التي صدرت عن القمة والتي تم إرسالها إلى رئاسة مجلس الوزراء ولاقت قبولا كبيرا.

وأضافت كامل، أن المتحدثين المحليين والدوليين، سيعرضون التوصيات فى القطاعات المختلفة والتى تمس الدولة، كقطاعات الاستثمار والسياحة والتغذية والتكنولوجيا، كنموذج للكوادر المصرية الناجحة التي يمكنها التعبير عن الدولة بشكل جيد، لخلق فرص استثمار جيدة والتواصل مع الدولة والإعلام الخارجي، منوهة إلى أهمية أن نبادر بالحديث عن أنفسنا بدلا من انتظار الإعلام الخارجي، لنتحدث عن أنفسنا ونعرض محتوى القطاعات المختلفة لدينا.

ويشارك في القمة الدولية الثانية للعلاقات العامة، العديد من الشخصيات على المستوى الدولي والمحلي أبرزهم “جيسون ماكنزي”، الرئيس التنفيذي لمعهد شارتر للعلاقات العامة، والمهندس هاني محمود، وزير الاتصالات الأسبق، و خالد حجازى الرئيس التنفيذى للقطاع المؤسسى بشركة اتصالات مصر  وجان مارك هاريون، الرئيس التنفيذي لشركة أورانج مصر، واليكس مألوف، رئيس مجلس الجمعية الدولية للاتصالات التجارية، وإريك تريجر، زميل إستر كي واجنر بمعهد واشنطن لسياسة الشرق الأوسط، وباتريك جيفسون، رئيس الطاقم الخاص للأميرة الراحلة ديانا”.

ويتحدث حول محور “صوت مصر.. الاستثمار وخلق الكوادر”، ياسر عبد الملك، الرئيس والمدير التنفيذي لشركة نستله في شمال شرق أفريقيا، وفرزانا بادويل، المؤسس والمدير التنفيذي لوكالة “كورزون” للعلاقات العامة؛ كما سيناقش كلا من إيهاب مصطفى، رئيس ايتيدا (هيئة صناعة تكنولوجيا المعلومات الأسبق) والمدير العام ادارة بشركة DELL EMC بشركة ميترا، وحسام صالح، المدير التنفيذي للعمليات لمجموعة إعلام المصريين، محور “صوت مصر والتكنولوجيا”.

وحول التأكيد على المسؤولية الاجتماعية و خلق الطاقة الايجابية ، تتحدث نهلة زيتون، كبير أخصائيي الحماية الاجتماعية بالبنك الدولي، وهبة السويدي، مؤسسة ورئيس جمعية “أهل مصر”، وخالد حبيب، الرئيس التنفيذي للموارد البشرية والشئون الخارجية لمجموعة يونيفرسال.

ويتحدث حول محور “صوت مصر .. الأهمية الدولية والهوية المصرية”، ومايا مرسي، رئيس المجلس القومي للمرأة محمد خضير، الرئيس السابق للهيئة العامة للاستثمار والمناطق الحرة، وحسام بدراوي، رئيس مؤسسة النيل بدراوي للتعليم والتطوير، ، وأيمن إسماعيل، رئيس مجلس إدارة العاصمة الإدارية الجديدة.

وأوضحت لمياء كامل، أن العلاقات العامة في الوقت الحالي، تمثل أهمية قصوى لإبراز صوت الدولة ورؤيتها، فتصنيف الدول يعتمد بشكل كبير على كفاءة العلاقات العامة، وما تقدمه من صورة إيجابية عن جميع القطاعات المختلفة سواء كانت سياسية أو استثمارية أو اجتماعية، فالعلاقات العامة تطرح التحديات والحلول، مع ضرورة أن يكون هناك متحدث ذو ثقل ومؤهل حامل لهذه الرسائل..

جدير بالذكر، أن شركة  CC Plus، نظمت القمة الدولية الأولى للعلاقات العامة والإعلام Narrative PR Summit 2016، في سبتمبر 2016، بمشاركة عدد كبير من الخبراء الدوليين والمحليين والشخصيات العامة والإعلاميين ورؤساء التحرير وممثلين عن كبريات الشركات العالمية والمجتمع المدني.

وأكد المهندس هاني محمود، وزير الاتصالات الأسبق، والمدير التنفيذي لفودافون،  أننا في مصر نحتاج بشكل ملح للتسويق لأنفسنا، وقدراتنا كدولة على كل المستويات.

وأضاف،  خلال كلمته بالمؤتمر الصحفي للإعلان عن تفاصيل القمة الدولية الثانية “صوت مصر” والتي ستنظم شركة Cc Plus للعلاقات العامة والاستشارات الإعلامية،  أن المؤتمر الذي تنظمه الشركة للعام الثاني على التوالي، أصبح من العلامات المميزة، وأن لمياء كامل المدير التنفيذي لشركة Cc Plus كانت موفقة بشكل كبير في اختيار عنوان “صوت مصر” للقمة.

وأضاف، زرت ما يقرب من 61 دولة حول العالم ولاحظت أن هناك دولا أقل في الإمكانيات والقدرات ولكنها تجيد التسويق لنفسها، على العكس من مصر، فرغم ما متميز به من قدرات بشرية،  وموارد طبيعية،  إلا أننا لا نجيد التسويق لجذب السياحة والاستثمارات الأجنبية،  والتسويق لمنتجاتنا.

وأكد أن مصر لم تنجح طوال تاريخها إلا في التسويق للقطن المصري،  والأفلام المصرية، ما عدا ذلك لا نجيد التسويق لبلدنا ووضعها علي الخريطة.

وطالب وزير الاتصالات الأسبق،  بتغيير ثقافة الشعوب، لأنه عامل مهم يساعد على التسويق لإمكانياتنا.

وقال المهندس إيهاب مصطفى، رئيس ايتيدا الأسبق، إن مشاركتنا في القمة الدولية الثانية Narrative PR Summit 2017، تأتي من منطلق حرصنا على تقديمة صورة ذهنية جيدة وقوية للدولة المصرية خارجيا، خاصة وأن جميع عوامل النجاح متاحة في الدولة ولكنه ينقصنا التسويق الخارجي لقصص نجاحنا في مختلف القطاعات وتوضيح طرق التغلب على التحديات التى وجاهتنا.

وأشار مصطفى، إلى تجربة سنغافورة في التنمية خاصة وأنها دولة في حجم محافظة القاهرة، ولكنها أصبحت من أكبر الدول التي تمتلك صناعة تكنولوجيا معلومات قوية في العالم، مطالبا بضرورة الاقتداء بهذه التجربة والعمل على وضع خطة عمل طويلة الأمد لمحاولة تصحيح الصورة الذهنية عن مصر خلال الفترة المقبلة.

من جانبه قال الإعلامي عمرو الكحكي، إننا نهدف من خلال مشاركتنا في القمة الدولية “صوت مصر” إلى الوصول لتوصيات قابلة للتنفيذ ووضع خطة طويلة المدى توضح فيها أولوياتنا لتحقيق التأثير المباشر في حياة المواطنين، مما يعود بالنفع على الدولة في مختلف القطاعات.

وأضاف الكحكي، أن في محور السياحة مثلا نجد أن مصر تمتلك العديد من الأماكن السياحية التي إذا أحسن ترويجها سيعمل على انتقال مصر سياحيا إلى موقع أفضل عالميا، وعلى سبيل المثال مسار العائلة المقدسة من سيناء إلى جنوب مصر، والذي نستهدف من خلال هذا الحدث الوصول إلى ما لايقل عن 13 مليون سائح لمشاهدة هذا المسار والمرور بالكنائس التى احتمت فيها العائلة المقدسة في طريقها، هذا فضلا عن وجود مسجد عمرو بن العاص، وهو أول مسجد بني في مصر، والقصص التي صاحبت بناؤه، ووجود المعبد اليهودي أيضا، كلها عوامل يجب أن نحسن تسويقها لتحسين الصورة الذهنية عن مصر.

وأشار إلى تجربة البرازيل والتي عملت على تحسين ثقافة الشعب بالتوازي مع الإجراءات الاقتصادية التي كانت تتخذها، وهو ما ساعدها على الانتقال من مرحلة متأخرة إلى مرحلة متقدمة اقتصاديا وسياحيا، مطالبا بضرورة تشكيل لجنة من المهتمين في هذا الشأن للجلوس مع مجلس الوزراء والخروج بخطة عمل واضحة للعمل بشكل جماعي لتحقيق الهدف المنشود.</span>